الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
12:41 م بتوقيت الدوحة

مشاركة كبيرة في مهرجان «الجيل المبهر» 2020

الدوحة - العرب

الجمعة 11 ديسمبر 2020

بمشاركة أكثر من 700 شاب يمثلون ما يزيد عن 50 دولة، اختتم «الجيل المبهر» برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، فعاليات النسخة الثانية من مهرجانه السنوي، الذي أقيم عبر الاتصال المرئي الأسبوع الماضي، وشهد افتتاح المهرجان حضوراً رفيع المستوى، بدأ بندوة نقاشية شارك فيها حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى جانب السيدة مشاعل النعيمي، رئيسة تنمية المجتمع في مؤسسة قطر، والنجم تيم كيهل، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث.
وبهذه المناسبة، قالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والرئيس التنفيذي للمؤسسة: «يسرّ مؤسسة قطر أن تساهم في نجاح النسخة الثانية من مهرجان الجيل المبهر، والذي ساهم في تعزيز رسالة الرياضة ودورها في إثراء حياة الأفراد وتقوية النسيج المجتمعي».
من جانبه، قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: «نحن فخورون أن نشهد مدى تأثير مهرجان الجيل المبهر السنوي في نسخته الثانية، والذي نجح في استقطاب مئات الشباب من قطر وحول العالم، للمشاركة في رسالتنا الهادفة إلى نشر ثقافة التغيير الإيجابي من خلال كرة القدم، فبعد مرور عشر سنوات على إطلاق البرنامج، برز هذا المهرجان كعلامة مضيئة شكّلت إنجازاً في حد ذاته، وساهم بشكل كبير في مهمة الجيل المبهر للإسهام في تغيير العالم نحو الأفضل، إذ نسعى من خلال استثماراتنا في تنمية الشباب عبر الرياضة، إلى تمكينهم، وتعزيز مساهمتهم في مسيرة التنمية في مجتمعاتهم».
أقيم المهرجان بالتعاون مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، كشريك استراتيجي، وبدعم من الخطوط الجوية القطرية، وأكاديمية الأعمال التجارية لكرة القدم، ومؤسسة السلوك من أجل التنمية، إضافة إلى مجموعة قنوات «بي إن سبورت» الرياضية، الشريك الإعلامي الرسمي للمهرجان، وشركة أوريدو، الشريك الفني والتقني.
وشاركت في الندوة النقاشية خلال افتتاح المهرجان كارلي لويد، أسطورة كرة القدم والفائزة مع المنتخب الأميركي مرتين بكأس العالم لكرة القدم للسيدات، والتي تحدثت عن دور بطولة كأس العالم في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الناس، وتفعيل مبادرات برنامج الرياضة من أجل التنمية، والمهاجمة النرويجية أندرين هيجربيرج، لاعبة نادي أيه أس روما، والتي ناقشت دور الرياضة في مساعدة الأطفال في أعقاب التحديات التي فرضتها أزمة «كوفيد-19»، وكارينا ليبلانك، أسطورة كرة القدم النسائية الكندية، والحائزة على الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية.
من جانبه، ناقش يوري دجوركاييف، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «فيفا»، أهمية كرة القدم في إلهام الشباب والحفاظ على التواصل الفعّال بين أفراد المجتمع، خاصة خلال أزمة الوباء العالمي، 
تجدر الإشارة إلى أن نسخة العام الحالي من المهرجان شهدت مجموعة من ورش العمل حول «الرياضة من أجل التنمية»، وجلسات تفاعلية قدمها «الجيل المبهر» بالتعاون مع 30 من شركائه الاستراتيجيين، بالإضافة إلى سلسلة من ورش العمل التفاعلية التي ركّزت على زيادة الوعي بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وأنشطة التنمية الذاتية، من أجل إلهام المشاركين حول العالم.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...