الجمعة 14 رجب / 26 فبراير 2021
 / 
01:39 م بتوقيت الدوحة

"البلدية والبيئة" توقع عقد إنشاء وتشغيل مدينة حاويات التخزين الذاتي

الدوحة- قنا

الثلاثاء 12 يناير 2021
"البلدية والبيئة" توقع عقد إنشاء وتشغيل مدينة حاويات التخزين الذاتي

 وقعت وزارة البلدية والبيئة اليوم، عقد إنشاء وتشغيل مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي في منطقة "بوجود" على طريق المجد مقابل بركة العوامر مع شركة كونتيننتال التجارية، وذلك بحضور سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة.
وقع عقد المشروع الذي يستمر 10 سنوات كل من السيد طارق جمعة التميمي مدير المكتب الفني بالوزارة، والسيد عبد الله سيف المسلم رئيس مجلس إدارة الشركة.
يهدف مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي "مدينة الكونتينرات" الذي يتوقع تشغيله في النصف الأول من العام الجاري إلى توفير الخدمات اللوجستية ذات العلاقة بالتوزيع والتخزين والتعويض عن المخازن المخالفة والمراد إزالتها في المزارع والمناطق غير المؤهلة، وكذلك استغلال الأراضي الحكومية لتوفير مناطق لتخزين معدات التخييم والدراجات والآليات وغيرها، وضمان عدم مخالفة اشتراطات النظافة بعد انتهاء موسم التخييم وتراكم معداته في الأحياء السكنية والأراضي الفضاء، إضافة إلى تحقيق مردود استثماري وتوفير خدمة مميزة يمكن تطويرها مستقبلا بما يتناسب مع المتطلبات المستجدة.
ويتميز المشروع الذي تصل مساحته إلى 310 آلاف و884 مترا مربعا بوجوده في المنطقة الجنوبية على طريق المجد وبالقرب من عدد من الطرق السريعة والتقاطعات الرئيسية المؤدية إلى ميناءي حمد والرويس والمناطق الاقتصادية الحرة ومسيعيد الصناعية وراس لفان والمطار ومحطات المترو، وبما يوفر الاستخدامات المساندة.
ويتضمن المشروع مباني للعاملين والمراقبة، وطرقا معبدة، ومحطة وقود، ومنطقة تحميل وتنزيل، وأرصفة، ومحطة توليد طاقة متجددة، ومركز خدمة وصيانة، وأراضي فضاء للتوسع المستقبلي.
وبهذه المناسبة أوضح السيد طارق جمعة التميمي مدير المكتب الفني بوزارة البلدية والبيئة، أن هناك توجها عاما داخل الوزارة بإشراك القطاع الخاص في مشروعاتها لتحقيق أعلى استفادة ممكنة للمجتمع مع تشجيع وفتح مجالات الاستثمار.
وأشار إلى أن الوزارة تواجه تحديات كبيرة فيما يخص التخزين العشوائي سواء في المزارع أو مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك على مستوى الأفراد، لذلك فقد لجأت إلى هذا المشروع لتجنب المخالفات والحرائق وإنشاء نموذج نظامي يوفر البدائل.
وأضاف السيد طارق التميمي أنه بموجب القانون لا يسمح بالتخزين على أراضي الدولة وقد قامت الوزارة خلال العامين الماضيين بحملات لإزالة التعديات داخل المزارع وعلى الأراضي الفضاء، لكنها في الوقت ذاته عملت على توفير البديل الآمن والحضاري والذي كانت مدينة الحاويات ثمرة لهذا الجهد، منوها بأن الوزارة ستقوم بإنشاء مدن مماثلة في مناطق أخرى إذا أثبت المشروع نجاحه وكانت هناك حاجة لذلك.
من جانبه، أكد السيد أحمد سلطان الكواري عضو مجلس إدارة شركة كونتيننتال التجارية أن مشروع مدينة حاويات التخزين الذاتي "مدينة الكونتينرات" يقدم خدمة ممتازة لجميع المواطنين والمقيمين خاصة وأنه يتضمن مساحات لتخزين أغراض التخييم والمعدات والآليات بدلا من وضعها في البيوت أو الشركات والمزارع والأراضي الفضاء بطرق عشوائية تشوه المنظر العام.
وأوضح أن المشروع سيشتمل على كل الإمكانيات التي تهم الأفراد وشركات الحاويات المتنقلة "الكونتينرات" في مجالات التخزين والتوزيع بطرق ميسرة وأسعار تناسب الجميع، موضحا أن الشركة بدأت التصاميم الأولية للمشروع منذ أكتوبر الماضي وسيبدأ التشغيل الأولي للمدينة بعد انتهاء موسم التخييم (منتصف العام الجاري)، حيث تكون المدينة مستعدة لاستقبال معدات وأغراض المخيمين، منبها في الوقت ذاته إلى أن الحاويات مزودة بعازل للحرارة وقد تكون مكيفة لمراعاة المواد المخزنة وحمايتها من الحرارة في فصل الصيف والتقلبات الجوية والأمطار شتاء.

_
_
  • العصر

    3:06 م
...