الأربعاء 2 رمضان / 14 أبريل 2021
 / 
10:07 ص بتوقيت الدوحة

رئيس الوزراء يشهد حفل تسليم شهادات مرشحي «الشرطة»

الدوحة - العرب - قنا

الخميس 14 يناير 2021

مدير الكلية: قدمنا برامج متخصصة طبقاً للمعايير الدولية في التعليم والتدريب

شهد معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة، حفل تسليم شهادات الدفعة الثالثة من الطلبة المرشحين من كلية الشرطة، بمعهد تدريب الشرطة مساء أمس.
وقام معاليه بتسليم الشهادات للخريجين البالغ عددهم 112 خريجاً، بينهم مبتعثون من المملكة الأردنية الهاشمية، ودولة فلسطين، والجمهورية اليمنية.
حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة الوزراء، وعدد من كبار الضباط ومديري الإدارات بوزارة الداخلية، وأعضاء المجلس الأعلى للكلية، وأعضاء هيئة التدريس، وأولياء أمور الخريجين.


بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى العميد الدكتور محمد عبدالله المحنا المري مدير عام الكلية كلمة رحّب فيها بالحضور وقال: «نحتفل اليوم بتخريج كوكبة متميزة من الطلبة المرشّحين بالدفعة الثالثة في كلية الشرطة بعد اجتيازهم كافة المتطلبات الأكاديمية والتدريبية لنيل شهادة البكالوريوس في القانون وعلوم الشرطة بنجاح وتميز».
وأشار إلى الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم والمتمثل في انتشار جائحة «كوفيد -19»، مما أثر سلباً على كافة مناحي الحياة، فقامت كلية الشرطة باتخاذ الإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار الوباء باتباع تعليمات الجهات الصحية بالدولة، وأكملت مسيرتها بكل نجاح.»
وتابع مدير عام الكلية كلمته: «لقد حققت الكلية جزءاً كبيراً من أهدافها ورؤيتها لتكون نبراساً في مجال العلوم القانونية والشرطية لخريجيها، وحققت الريادة بهذا المجال، وقدمت لطلبتها برامج أكاديمية متخصصة طبقاً للمعايير الدولية من خلال اتباع الأساليب الحديثة في التعليم والتدريب والربط بين النظري والعملي، ورفع مستوى الحس الأمني للطلبة للتعامل بوعي وإدراك مع المواقف الأمنية المختلفة مستقبلاً.


 استحداث برامج 
وأوضح أنه جرى استحداث برامج تطبيقية تفيد مرشحي الضباط في حياتهم العملية، مثل المناظرات والعيادة القانونية والمحاكاة الصورية، والتدريب على مسرح الجريمة، وكذلك تطوير مهاراتهم التدريبية العسكرية من خلال دورات متخصصة تعد الأفضل في المنطقة من حيث تنوعها وطريقة تطبيقها مثل «الصاعقة، القفز المظلي والغوص». 

شرف خدمة الوطن 
ألقى مرشح ضابط طلال خالد سعد الرميحي كلمة نيابة عن الخريجين قال فيها: «ها نحن اليوم وبفضل من الله نعيش لحظات الفرح والسعادة، ونحن على وشك وصول لحظات التخريج بعد رحلة، بالرغم من صعوبتها ومراحلها الشاقة كانت الأجمل عبر مسيرة حياتنا.. حياة عشناها بأسلوب لم نعهده من قبل وتحول من حياة لأخرى مختلفة تماماً.. خلقت منا رجالاً متسلحين بالعلم والمعرفة والتدريب الميداني المتخصص لنكون على قدر المسؤوليات التي ستلقى -بإذن الله- على عاتقنا لكي نكمل مسيرة الآباء والأجداد في شرف خدمة هذا الوطن الغالي».
وأضاف: كانت الكلية طيلة الفترة الماضية البيئة الحاضنة لنا بكل حب، كيف لا؟ فهي صرح وطني نعتز به جميعاً وبه منظومة متكاملة في العديد من المجالات، حيث حرصت إدارة كلية الشرطة على خلق بيئة تعليمية تدريبية محفزة لنا للإبداع والتطور والتفكير بشكل مختلف، مع التزامها بكافة النظم والتقاليد العسكرية المعروفة، مع القدرة على توزيع الأدوار والأوقات بين التدريب العسكري والدراسة الأكاديمية بكل كفاءة وجدارة.»


وفي ختام كلمته هنأ مرشح الضابط طلال الرميحي أولياء أمور طلبة الدفعة الثالثة جميعاً، متقدماً لهم بالشكر على مساعدتهم، والحرص على اختيارهم لكلية الشرطة لكي تكون انطلاقاً لمستقبل زاهر عنوانه خدمة الوطن، والحرص على أمنه فهذا شرف لا يدانيه شرف.
وتقدم باسمه وجميع زملائه بكل معاني الشكر لإدارة كلية الشرطة -ممثلة بمديرها العام- والسادة المديرين والضباط والهيئة التدريسية وكافة العاملين فيها لما لمسوه من اهتمام وحرص على تلقيهم كافة العلوم والمعارف التي ستكون لهم دليلاً ومنهاجاً في المستقبل.

 فيلم وثائقي 
وقد جرى عرض فيلم وثائقي يحاكي مسيرة الدفعة الثالثة بكلية الشرطة، وتفضل معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة بتسليم شهادات التخرج للخريجين، وقدمت كلية الشرطة هدية تذكارية لمعاليه، ثم أخذت الصورة الجماعية مع راعي الحفل تخليداً لهذه المناسبة، كما تشرف عدد من منتسبي إدارة الخدمات الطبية بأخذ الصور التذكارية مع معاليه، تأكيداً لدورهم الكبير وجهودهم التي بذلوها أثناء جائحة كورونا.

سيف الشرف
وقال مرشح ضابط حمد بن ناصر بن عبد الله بن محمد آل ثاني، الأول في المجموع العام، الأول في التدريب العسكري، الأول في السلوك والمواظبة والحاصل على سيف الشرف: «نشكر الله على توفيقي وزملائي في اجتياز كافة المقررات الأكاديمية والبرامج التدريبية بكلية الشرطة، وأحمد الله على إحرازي المركز الأول، وتحقيق حلمي أن أنال سيف الشرف من يد سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وهو أمل يراود الجميع، وأهدي هذا التفوق لوالدي ولهم خالص تقديري لجهودهم طيلة مسيرتي التعليمية. وأتقدم بجزيل الشكر لإدارة كلية الشرطة التي وفرت لنا بيئة تعليمية محفزة على التميّز، كما أشكر السادة الضباط وأعضاء هيئة التدريس والمدربين على مجهودهم العظيم، وحرصهم أن تكون الكلية منارة علم تضيء درب كل من طلب العلم.
وقال الشيخ ناصر بن عبد الله بن محمد آل ثاني ولي أمر مرشح ضابط حمد بن ناصر بن عبد الله بن محمد آل ثاني: «في البداية أحمد الله على هذه النعمة، وأن أرى ولدي وقد وفقه الله ليسير في هذا الطريق لينفع به الوطن الغالي، وبهذه المناسبة أتوجه بالتهنئة لمعالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة، بمناسبة تسليم الشهادات للدفعة الثالثة من طلبة الكلية، والذين سيكونون العيون التي لا تنام وسوراً لهذا الحمى».

  بيئة تعليمية مهيأة 
وأوضح مرشح ضابط عبد الله يوسف عبد الله اليوسف السليطي -الثاني في المجموع العام والأول في مجموع درجات العلوم القانونية والشرطية والمتطلبات العامة- أن الكلية حرصت على خلق بيئة تعليمية مهيأة للاجتهاد والتحصيل العلمي، وتوفير المراجع المهمة في دراستنا الأكاديمية، وأعضاء هيئة تدريس ما بخلوا علينا من فيض علومهم وخبراتهم، واكتسبنا الكثير من المهارات اللغوية من الدراسة في جامعة مانشستر متروبوليتان، بجانب محاضرات المجلس الثقافي البريطاني بالدوحة، حفظ الله دولتنا قطر وقيادتنا الرشيدة بعون الله.

تهنئة بالتفوق 
وقال السيد يوسف عبد الله محمد السليطي ولي أمر مرشح ضابط عبد الله يوسف عبد الله:
«أتقدم بالتهنئة إلى جميع أبنائي الخريجين وأسرهم في هذا اليوم المنتظر، الذي ظل لسنواتٍ حلماً ورجاءً، وبفضل من الله أولاً وقيادتنا الرشيدة التي ما بخلت أو توانت في التخطيط لتنمية الإنسان عصب التطور والنماء، ومن ثماره هذه الكوكبة من حماة الوطن، الذين يستمدون عزيمتهم وإصرارهم من قائد الوطن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله ورعاه، الذي أولاهم رعايته واهتمامه منذ إصدار قرار إنشاء كلية الشرطة، وأبارك لابني عبد الله هذا التفوق والإنجاز، بحصوله على المركز الثاني في المجموع العام، والأول في العلوم الشرطية والقانونية، وأدعو الله أن يعينه على تحمل المسؤولية والأمانة التي هو أهلٌ لها إن شاء الله.»

_
_
  • الظهر

    11:34 ص
...