الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
07:41 ص بتوقيت الدوحة

«ooredoo» تساهم في دعم العاطلين عن العمل

الدوحة - العرب

الأربعاء 14 أبريل 2021

أعلنت Ooredoo عن تعاونها خلال شهر رمضان المبارك مع مؤسسة «صلتك» غير الربحية لجمع التبرعات المالية بهدف دعم الأشخاص الذين تعرضوا لظروف مالية سلبية نتيجة لجائحة «كوفيد - 19». 
وتأتي هذه الرعاية ضمن إطار «حملة Ooredoo  الخير» التي أطلقتها الشركة خلال شهر رمضان المبارك لتقديم الدعم للعديد من الجهات الخيرية.
وتنظم مؤسسة صلتك حتى 15 مايو 2021 حملة واسعة لجمع التبرعات المالية، تحت شعار «اغنهم عن السؤال»، تهدف إلى دعم الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم نتيجة للآثار الاقتصادية السلبية لجائحة «كوفيد - 19». 
وسيتم استخدام عدد كبير من القنوات لجمع التبرعات، ومن بينها القنوات الرقمية، مثل التبرع عبر مواقع الإنترنت، والرسائل النصية، ومن خلال برنامج نجوم من «Ooredoo»، ومن خلال التحويلات البنكية التقليدية، والشيكات، وصناديق التبرعات. وسيتمكن أعضاء برنامج نجوم من التبرع بنقاط نجوم، من خلال تطبيق أو موقع «Ooredoo» على الإنترنت. 
وتعتمد هذه الحملة على المشاركة المجتمعية المعطاءة، ومن المتوقع أن تساهم في مساعدة من يمرون بأوضاع مالية صعبة في دول مثل فلسطين، والسودان، وتشاد، ومالي، وبنين، والنيجر. 
وأكد صباح ربيعة الكواري، مدير إدارة العلاقات العامة في «Ooredoo» أن «استراتيجية Ooredoo  للمسؤولية الاجتماعية تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والتي ينص إحداها على ضمان توفير العمل اللائق والنمو الاقتصادي للجميع. ولذلك فإن دعم المبادرات مثل هذه المبادرة يُعد دليلاً واضحاً على التزامنا بتلك الأهداف. ومن جانبنا، فإننا نحث كل من يستطيع على المشاركة في هذه المبادرة على القيام بذلك، وتقديم ما يمكنه من مساعدة لمن هم أقل حظاً خلال شهر رمضان». 
من جانب آخر، أعلنت «Ooredoo» أنها ستكون راعي الاتصالات الاستراتيجي لمبادرة الهلال الأحمر القطري #أنا تطعمت_أنا تبرعت، والتي تهدف لتوفير التطعيم ضد كوفيد - 19 لصالح 3,650,000 شخص من اللاجئين والنازحين والمهاجرين. 
وتأتي هذه الرعاية ضمن إطار حملة «Ooredoo الخير» التي أطلقتها الشركة خلال شهر رمضان المبارك لتقديم الدعم للعديد من الجهات الخيرية. 
وبحسب أحدث تقرير صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن حوالي 79.5 مليون شخص قد أجبروا على ترك منازلهم، جراء الصراعات، أو أسباب أخرى. ومع ازدياد القلق حيال تهميش هذه الفئة من حيث القدرة على الحصول على مطعوم «كوفيد – 19»، تأتي هذه المبادرة من الهلال الأحمر القطري بهدف تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وهو «عدم ترك أي أحد خلف الركب».
ويأتي الإعلان عن إطلاق الحملة في ظل ظروف إنسانية بالغة الصعوبة، فما زالت أزمة «كوفيد – 19» تشكل تهديداً خطيراً على المجتمعات. ومن منطلق هذا الشعور بالمسؤولية، يتم إطلاق هذه المبادرة الإنسانية، بحيث تتضمن حملة مناصرة دولية واسعة لحشد الدعم والتأييد على مستوى الدول والمؤسسات والأفراد من أجل الإنصاف في الوصول للقاحات «كوفيد – 19»، وعدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب، بدعم من الجميع حيث لن يكون أحد آمناً حتى يصبح الجميع آمنين.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...