الإثنين 11 ذو القعدة / 21 يونيو 2021
 / 
12:24 ص بتوقيت الدوحة

برامج إبداعية مميزة في نادي قطر الرياضي

هبة فتحي

الجمعة 14 مايو 2021

محمد سلطان فخرو: حريصون على تنفيذ برامج ابتكارية

علي الغواص المري: نسعى لتنمية روح القيادة لدى الشباب

رضوان يحيى: نستقطب الفئات العمرية من مختلف الجنسيات

أشاد عدد من الشباب والأطفال بالدور الذي يقوم به نادي قطر الرياضي مجتمعياً، من خلال نشر مفهوم الرياضة بشكل أوسع والتشجيع عليها لتكون جزءاً من حياتهم، فضلاً عما تقدمه اللجنة الثقافية في النادي من برامج ابتكارية وإبداعية، والتي تستقطب برامجها وأنشطتها جميع الفئات العمرية من مختلف الجنسيات بهدف تحفيز الروح القيادية لدى المشاركين.

ونوه المشاركون في رياضة ألعاب القوى في حديثهم لـ «العرب» بالدور الذي يقوم به المدربون في النادي من خلال تحفيزهم والاعتناء بصحتهم البدنية والجسدية، مما يساهم في رفع مستوى قدراتهم، مشيرين إلى المكافآت المالية التي يحصلون عليها شهرياً كوسيلة تشجيعية لهم على الاستمرارية، وإعلاء قيمة الرياضة ضمن حياتهم اليومية. 


وقال السيد محمد سلطان فخرو، رئيس اللجنة الثقافية، إن اللجنة حريصة على تصميم وإعداد وتنفيذ برامج ابتكارية وإبداعية للكوادر الشبابية، تحت إشراف إدارة الشؤون الشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، من خلال تكمين الشباب، وتشجيع التطوع، والمبادرة، والإبداع، ورفع مستوى المشاركة في ظل الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.
وأشار إلى أنه سيتم إجراء برامج نوعية خلال الربع الأول من الموسم الثقافي الحالي بالاحتفال بيوم التراث العربي وتعريف الشباب بأهمية المحافظة التراث العربي الأصيل، لافتاً إلى أن سيتم إعداد وتقديم دورة تنمية المواهب الابتكارية لدى الشباب، واكتشاف القدرات الشخصية، وتحدد نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات، ورفع مستوى الوعي لديهم، وإقامة ورشة عمل لزراعة شتلات البرية لرفع مستوى المسؤولية الاجتماعية والوعي لدى الشباب، وإقامة ندوة توعوية لمخاطر عدم اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من الأمراض المعدية لتوعوية ورفع مستوى المسؤولية الاجتماعية لدى الشباب، فضلاً عن إقامة ورشة عمل مسرحية، وجلسة رؤى المسرح.

تنمية الهوية
من جانبه، أكد السيد على الغواص المري، منسق اللجنة الثقافية، على السعي نحو تنمية الهوية الوطنية والانتماء والحس الوطني ومفهوم الأمن والسلامة العامة والوعي البيئي وممارساته والعمل في إطار المصلحة العامة والوعي بأحداث العالم وقضاياه وتغييراته وانعكاسات ذلك على الدولة لاستيعاب الشباب للرؤية العامة للدولة، ودورهم في تلك الرؤية، بالإضافة إلى المسؤولية الاجتماعية، كما تسعى اللجنة الثقافية إلى تنمية القيادة لدى الشباب، والقدرة على التوجيه الذاتي والتخطيط وصنع القرار، والذي يشمل إحداث التوازن بين الاستقلالية والمسؤولية تجاه الآخرين. 
بدوره، أشار السيد عبد الله عبد الرحمن فخرو مسؤول الأنشطة والفعاليات باللجنة الثقافية، بأهمية الارتقاء بمستوى الصحة من خلال تشجيع الشباب على الاعتناء بصحتهم، سواء كانت الجسمانية أم النفسية أم العاطفية، لتكوين هوايات حركية كالدراجات الهوائية والأنشطة البدنية، كما تهتم اللجنة الثقافية بدور مهم وهو الإبداع والابتكار والثقافة، والذي يشمل تمتع الشباب بمهارات فكرية وثقافية وإبداعية، كالفنون المسرحية، والتشكيلية، والموسيقى، والحس الفني الناقد، وكذلك في مجال التصميم والإنتاج على مختلف الأوجه، وكذلك القدرة على الابتكار العلمي والإبداع الثقافي.

استقطاب مختلف الجنسيات
وقال الكابتن رضوان يحيى، مدرب ألعاب قوى، إنهم في نادي قطر يستقطبون جميع الفئات العمرية من مختلف الجنسيات بداية من عمر ٩ سنوات حتى ٣٦ سنة في مختلف الرياضات.  
وأشار إلى أن وزارة الثقافة والرياضة خصصت الأندية لاستقطاب جميع الفئات العمرية، وهذا توجه الدولة بشكل عام من خلال إتاحة الملاعب الرياضية لهم، والأدوات، والمواصلات، والملابس، ومكافآت وحوافز مالية، والتغذية، كذلك خلال المهرجانات والمسابقات لتحفيزهم على الاستمرارية.
وعن آلية استقطاب الشباب والأطفال أوضح أنه يتم ضم المميزين من خلال الزيارات المدرسية، والتردد كذلك على الأماكن التي يتواجد فيها الشباب وتظهر مواهبهم الرياضية، أو حتى يأتي إلى الملاعب أولياء الأمور للاستفسار، ومن ثم مشاركة أبنائهم، مشيراً إلى أن كل فئة تضم ٥٠ فرداً من الأشبال، و٥٠ من البراعم، و٥٠ ناشئين وهكذا، والتدريب بمعدل ساعتين يومياً.
وقال الطفل جاسر حسان (13 سنة، مصري الجنسية): إن انضمامه لرياضة ألعاب القوى تم من خلال تواصل والده مع إدارة النادي، وبالسؤال والاستفسار نجح الوالد في ضمه لنادي قطر بكل سهولة ويسر بعد نجاحه في اجتياز الاختبارات، مشيراً إلى أنه قضى مع النادي عاما حتى الآن، مشيداً بما يقدمونه للأطفال والشباب من دعم وتحفيز للوصول بهم إلى أفضل المستويات الرياضية، من خلال المتابعة والاهتمام بهم على جميع الأصعدة.
وأضاف الطفل حمزة جمال (١٣ سنة، صومالي الجنسية) أن انضمامه للنادي جاء من خلال تداول محيطه أخباراً عن فتح النادي باب القبول للأطفال، وكان من أول المشاركين في الاختبارات، لافتاً إلى أنه يتلقى هو وزملاؤه شهرياً قرابة ٥٠٠ ريال، بهدف تحفيز جميع المشاركين على الاستمرارية، فضلاً عن متابعتهم صحياً، والمشاركة في أنشطة ومعسكرات رياضية.

_
_
  • الفجر

    03:12 ص
...