الإثنين 11 ذو القعدة / 21 يونيو 2021
 / 
12:55 ص بتوقيت الدوحة

مع تخفيف قيود «كورونا»: انتهاء المرحلة الأولى من إعادة تأهيل وتجديد «المحامل» أكتوبر المقبل

محمد طلبة 

الجمعة 14 مايو 2021

تجهيز المراكب بالطاقة الشمسية وتحديث مراسي الاستقبال والأرصفة

تنتهي خلال شهر أكتوبر القادم المرحلة الأولى من أكبر مشروع لإعادة تأهيل وتجديد أكثر من 40 قارباً خشبياً تقليدياً (محامل)، والذي أطلقه المجلس الوطني للسياحة مؤخراً في إطار جهوده لتوفير أفضل وسائل الراحة، والترفيه للمقيمين والزوار. 
ويسعي «الوطني للسياحة» إلى الانتهاء من المرحلة الأولى مع تخفيف القيود على الأماكن والمنشآت السياحية في إطار خطة الدولة لتطعيم جميع السكان، والتي أدت إلى تراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا.
يعد المشروع جزءاً من مبادرة استراتيجية تهدف إلى دعم التميز في خدمات قطاع السياحة في قطر. وينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل، تشمل تجديد المراكب الخشبية التقليدية، وتحديث الأرصفة والمراسي، إضافة إلى تدريب جميع أفراد الطاقم على معايير الصحة والسلامة.
وتشهد المرحلة الأولى من البرنامج ترخيص 40 مركباً خشبياً تقليدياً بعد إتمام عملية تأهيلها بالكامل، وتطوير التجربة على متنها مع الحفاظ على المظهر الخارجي التقليدي الأصيل، حيث لم تعد المحامل التقليدية تعمل كسفن صيد أو في الغوص بحثاً عن اللؤلؤ، وتظل تجربة ثقافية وتراثية مهمة، يتطلع المجلس الوطني للسياحة إلى إعادة تشغيلها حتى يتمكن الجميع من الاستمتاع برحلاتهم على متنها».
وسيتم تجهيز المراكب بالطاقة الشمسية لتحل محل وقود الديزل، حيث تتحول إلى مراكب صديقة للبيئة، واستبدال مصابيح الإضاءة العادية بأضواء LED لتحسين الكفاءة. كما سيتم تجهيز المحامل بأفضل وسائل الراحة لتحقيق أقصى درجات السلامة والرفاهية للركاب.
ويُعد مشروع إعادة تأهيل المراكب الخشبية التقليدية جزءاً من برنامج «تميز الخدمة» للارتقاء بجودة تجربة الزوار في جميع مراحلها، بما في ذلك تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة. ويعمل المجلس الوطني للسياحة بالتعاون مع شركائه في القطاعين العام والخاص على إعداد مجموعة من المبادرات، تهدف إلى إنشاء المزيد من المنتجات السياحية، وتوفير خدمات مميزة لكل من المقيمين والزوار للاستمتاع بتجربة أفضل.
وتتضمن المراحل الأخرى المراحل من المشروع تحديث مراسي الاستقبال والأرصفة خلال المرحلة الثانية؛ بهدف تحسين تجربة الصعود على متن المراكب من خلال تجهيز غرف انتظار مريحة ومكاتب جديدة لبيع التذاكر. أما خلال المرحلة الثالثة والأخيرة من المشروع سوف يتم تقديم التدريب اللازم لجميع أفراد الطاقم الذين يشرفون على الصيانة الدورية لمواقع المارينا والأكشاك المحاذية لها ومنحهم الشهادات.
إن مشروع إعادة تأهيل وتجديد المراكب الخشبية التقليدية يعد من المشاريع التنموية السياحية العديدة، التي يشرف عليها المجلس الوطني للسياحة لبناء قطاع سياحي مستدام، وذلك تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030. وبصفته الجهة الرئيسية المعنية بتطوير وتنظيم السياحة، يعمل المجلس على تشجيع الشركاء على تطوير المنتجات والخدمات التي تقدمها الدولة وتنويع الاقتصاد.

_
_
  • الفجر

    03:12 ص
...