السبت 26 رمضان / 08 مايو 2021
 / 
10:45 ص بتوقيت الدوحة

طالبان قطريان يفوزان في مسابقة «لغة الضاد» برعاية الجامعة العربية

الدوحة - العرب

الجمعة 16 أبريل 2021
حمد سالم الراشدي

فاز طالبان قطريان بمراكز متقدمة في مسابقة «التحدث باللغة العربية والخطابة والإلقاء الشعري وتعميق دراسة النحو» في دورتها الثالثة والعشرين، التي نظمتها مؤخراً وزارة التربية والتعليم بجمهورية مصر العربية، برعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، عبر المنصة الرقمية لوزارة التربية والتعليم بالقاهرة.
توج باللقب الطالب حمد سالم الراشدي بالصف الثاني عشر العلمي بمدرسة الشمال الثانوية للبنين بالمركز الرابع في فئة المرحلة الثانوية، بينما جاءت الطالبة نورة حسين السفران بالصف التاسع بمدرسة أم معبد الإعدادية للبنات في المركز الخامس في فئة المرحلة الإعدادية.
وتعد هذه المسابقة في دورتها الثالثة والعشرين من أقوى المسابقات التي شارك فيها طلابنا؛ حيث جمعت طلاباً من الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية؛ بهدف تنمية مهارات اللغة لدى الطلاب، وإحياء فن الخطابة المرتجلة التي تبني الشخصية الفعالة، وتنشط مهارة التحدث بالعربية الفصحى، إلى جانب حماية اللغة العربية وخلق جيل جديد معتز بهويته وثقافته العربية.
وقد مثل دولة قطر في هذه المسابقة كُلٌّ من الطالب حمد سالم الراشدي من المستوى الثاني عشر العلمي بمدرسة الشمال الثانوية للبنين، والطالبة نورة حسين السفران من المستوى التاسع بمدرسة أم معبد الإعدادية للبنات.
شارك كل طالب في المسابقة في ثلاثة مجالات وهي: «التحدث، والخطابة، وإلقاء الشعر»؛ وأشرف على المسابقة قسم اللغة العربية بإدارة التوجيه التربوي في وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال مجموعة من الموجهين التربويين والمعلمين في المدارس، حيث تم التواصل مع المدارس المعنية الإعدادية والثانوية؛ بهدف اختيار الطالبين القطريين اللذين يمثلان دولة قطر.
وقد شارك الطالب حمد سالم الراشدي في مجال التحدث باللغة العربية، وتمكين دراسة النحو بكلمة عنوانها «لغة البيان»؛ بيَّن خلالها قيمة لغة القرآن الكريم وواجبنا تجاه هذه اللغة، كما شارك في الخطبة الارتجالية، حيث اختار الطالب موضوعها من عدة موضوعات عرضتها لجنة تحكيم المسابقة، ليقوم بعدها الطالب حمد الراشدي بالحديث بأسلوب خطابي؛ وبمهارات خاصة منها القدرة على مواجهة الجمهور، والثقة بالنفس، والثقافة الواسعة، والسلامة اللغوية، والطلاقة. وختم الطالب حمد مشاركته بإلقائه حفظاً قصيدة شعرية من الشعر العمودي من تأليفه جاءت على بحر الطويل بعنوان «أمة المجد»، تتكون من 22 بيتاً شعرياً. وهو موهبة شعرية كبيرة تحتاج إلى رعاية وتطوير.


 أما الطالبة نورة حسين السفران فقد كانت أولى مشاركاتها التعريف بنفسها، ثم ألقت قصيدة للشاعر محمد الفيتوري بعنوان «هوانا»؛ إلقاء طيباً استخدمت موهبتها في إلقاء الشعر بطريقة صحيحة، وتتحدث هذه القصيدة عن الأمة العربية وأمجادها ودورها المستقبلي في صنع البناء على المستوى العالمي.
وكان من المقرر أن تقوم جامعة الدول العربية بتكريم الطلاب تكريماً خاصاً عبر خاصية الفيديو، لكن الجائحة العالمية حالت دون ذلك، ومن المقرر إرسال شهادات التكريم والهدايا للطالبين عبر السفارة القطرية لتسلمها بدورها إلى وزارة التعليم والتعليم العالي.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...