السبت 3 شوال / 15 مايو 2021
 / 
01:02 ص بتوقيت الدوحة

نقاشات حول التطبيق الناجح لـ «ميثاق حقوق دافعي الضرائب»

الدوحة - قنا

الجمعة 16 أبريل 2021

عقدت كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة، ندوة لمناقشة ميثاق حقوق دافعي الضرائب والتزامات إدارة الضرائب في قطر، بمشاركة خبراء من صندوق النقد الدولي، وهيئة مركز قطر للمال، وشركة إرنست آند يونج قطر، وهيئة الإيرادات الكينية.
وجمعت الندوة -التي عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي- واضعي سياسات وأكاديميين واقتصاديين وخبراء متخصصين من مختلف دول العالم لمناقشة «ميثاق دافعي الضرائب في مركز قطر للمال»، الذي قدمه المركز للشركات المرخصة منه، والميثاق الذي نشرته الهيئة العامة للضرائب في قطر؛ بهدف التوصل إلى فهم أفضل لكيفية تطبيق هذه المواثيق، وفرص نجاحها، والقيود التي يمكن أن توجه عملية تطوير حقوق دافعي الضرائب المتاحة للجمهور والمقبولة والمطبقة على جميع دافعي الضرائب في قطر.
وقدم المتحدثون لمحة شاملة عن الأنظمة الضريبية في قطر، واستعرضوا قرائن من عدة ولايات قضائية أخرى تكشف أن البلدان التي سنت مواثيق للضرائب تشهد امتثالاً طوعياً للقوانين، وإدارة ضريبية فعالة، وانخفاضاً في تكلفة تنفيذ القانون، والعديد من المزايا الأخرى، مؤكدين أن الضرائب تؤدي دوراً أساسياً في التنمية المستدامة للدول، كما تبادل المتحدثون وجهات النظر حول الشكل المقبول الذي يجب أن يبدو عليه «ميثاق حقوق دافعي الضرائب» والعمليات اللازمة لتطبيقه بنجاح.
وتحدث الدكتور ألكسندر بول إزيناجو الأستاذ المساعد في كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة ومدير الندوة، موضحاً أن فكرة وضع ميثاق لدافعي الضرائب نشأت في سياق أكاديمي في إطار الجهود البحثية والتعليمية لأعضاء هيئة التدريس في كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة.
وأضاف أن الندوة تناولت الموضوع بقوة في سياقه التطبيقي، فقد جرت مناقشات مثمرة للغاية مع متحدثين من مركز قطر للمال، وصندوق النقد الدولي، وهيئات قضائية أخرى مثل هيئة الإيرادات الضريبية في كينيا، ممن يتمتعون بخبرات عملية وتطبيقية ثرية.
وتابع بأنه رغم مناقشة الشكل المقبول لـ «ميثاق حقوق دافعي الضرائب»، فإن الخطوة الأولى لنشر الميثاق وتطبيقه هي الموافقة على حقوق والتزامات دافعي ومسؤولي الضرائب، معرباً عن تطلعه إلى التوسع في مناقشة خلال الندوة المقبلة.

_
_
  • الفجر

    03:22 ص
...