الأحد 8 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2020
 / 
01:39 م بتوقيت الدوحة

66 ألف ريال «ضاعت» على مواطن بسبب قاعة أفراح

منصور المطلق

الأحد 18 أكتوبر 2020

شكا المواطن حمد العبيدلي من إحدى قاعات الأفراح التي رفضت أن ترد إليه مبلغ 66.150 ألف ريال دفعها لتجهيز عرسه الذي ألغي بسبب جائحة "كورونا"، وروى العبيدلي تفاصيل القصة لـ "العرب": تعاقدت مع إحدى شركات قاعات الأفراح في فبراير الماضي لتجهيز الفرح الذي كان مقرراً إقامته بتاريخ 14 مارس الماضي، ودفعت آنذاك مبلغ 66 ألف ريال، لغرض حجز القاعة والتجهيزات الأخرى، وفي تاريخ 12 مارس تفاجأنا بقرار وقف الأعراس حتى إشعار آخر بسبب "كورونا". وأضاف: في اليوم نفسه تواصلت مع إدارة القاعة، وأبلغتها بأن العرس قد أُلغي، وطالبت باسترداد المبلغ المدفوع، لكنهم رفضوا ردّ المبلغ بمبرر حجز القاعة في التاريخ المذكور، وأن المبلغ صُرف على تجهيزات العرس.  وأردف: في رأيي هذا الرد غير منطقي؛ لأن هناك تجهيزات لا تتم قبل موعد العرس بيومين، مثل البوفيه المفتوح والأزهار.. إلخ، وجميعها تجهيزات تتم في يوم العرس نفسه.
وتابع: مالك القاعة رفض التحدّث معي، ومحامي الشركة طالبني بالاستفادة من خدمات القاعة، وليس استرداد المبلغ نقداً، على الرغم من أنني تزوّجت بدون إقامة عرس، ولم تعد القاعة تهمني.
«حماية المستهلك» 
بعد طول جدال مع إدارة القاعة توجهت -والكلام على لسان العبيدلي- إلى إدارة حماية المستهلك مستنجداً بها لاسترداد المبلغ المدفوع، وفوجئت هناك بالرد التالي: "القاعة لن ترد المبلغ بالكامل، وأني أستطيع استرداد 13 ألفاً فقط؛ لأن القاعة أحضرت فواتير من شركات أخرى ادعت أنها دفعت لهم لتجهيز الفرح من حجز كوشة، وأجهزة الصوت.. وغيرها".

_
_
  • العصر

    2:33 م
...