الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
07:54 ص بتوقيت الدوحة

بالصور.. رئيس مجلس الوزراء يفتتح كلية الشرطة

الدوحة - قنا - العرب

الخميس 19 مارس 2015
رئيس الوزراء يفتتح كلية الشرطة

افتتح معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح اليوم الخميس كلية الشرطة بمنطقة السيلية، طريق سلوى.

وفي حفل الافتتاح الذي استهل بالنشيد الوطني ألقى العميد محمد عبدالله المحنا المري مدير عام كلية الشرطة كلمة أكد خلالها أن هذا الصرح التعليمي يعد إنجازا وطنيا يضاف إلى الإنجازات الكبيرة التي شهدتها الدولة في عهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى واستكمالا لمسيرة النهضة والبناء والتقدم وبما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030.

وقال العميد المحنا " إن فرحتنا اليوم كبيرة ونحن نرى كلية الشرطة تنبض بالحياة وهي تحتضن أبناءها الطلبة وقد شقت طريقها بقوة وعزم ومضت بأداء رسالتها للإسهام في الحفاظ على الأمن وتوفير المناخ الداعم لعجلة البناء والتقدم في شتى المجالات ". مشيراً إلى أنه مع صدور القرار الأميري رقم 161 لسنة 2013 بإنشاء وتنظيم كلية الشرطة عمل الجميع بجهد موصول وفي سباق مع الزمن إلى أن خرجت الكلية إلى حيز الوجود.

ولفت المدير العام لكلية الشرطة إلى أن عدد طلاب الدفعة الأولى للكلية يبلغ 116 طالبا بينهم 23 طالبا من دول خليجية وعربية. مؤكداً أن هذا الإقبال والتنافس بين الطلاب للالتحاق بها يعكس إيمانهم برسالتها وتعبيرا عن انتمائهم ورغبتهم في خدمة مجتمعهم.

وأضاف " هذا الإقبال يؤكد أيضا قوة الانطلاقة ويعكس حجم الثقة بقدرتها على تحقيق رؤيتها ورسالتها بإعداد كوادر عالية الكفاءة وفق أفضل المعايير الشرطية العلمية والمهنية الدولية ليتخرجوا فيها ضباطا يحملون درجة البكالوريوس في القانون والعلوم الشرطية ".

ولفت العميد المحنا المري إلى أن الكلية ستسهم في رفد وزارة الداخلية باحتياجاتها من القيادات المزودة بأحدث العلوم الشرطية والقادرة على مواكبة التقدم العصري واستيعاب التحديات الأمنية والتعامل مع المستجدات العلمية والتقنية ذات العلاقة بالعمل الشرطي.

واختتم كلمته بالتأكيد أن نجاح الكلية هو نتائج رؤية واعية للقيادة الرشيدة وجهد مشترك لأيادٍ بيضاء مخلصة صنعت هذا الإنجاز. معربا عن الشكر لكل من أسهم ودعم هذا الصرح التعليمي الكبير من داخل الدولة وخارجها.

وتضمنت فقرات الحفل عروضا عسكرية متنوعة للطلاب في ساحة الكلية بدأت بالمسير العسكري، ثم العرض الصامت بالسلاح، وعرض " الشرشور العسكري" وتشكيلات على الأرض بالسلاح، وذلك بمصاحبة فرقة موسيقى الشرطة.

حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة الوزراء والوفود من الدول الشقيقة والصديقة وضباط وزارة الداخليّة والقوات المسلحة ومختلف المؤسسات الأمنية وأولياء أمور الطلاب المنتسبين للكلية.

يشار إلى أن كلية الشرطة التي بدأت مسيرتها الأكاديمية هذا العام تهدف إلى إعداد كادر من الضباط على درجة عالية من الكفاءة والمهنية وإعداد البحوث والدراسات التي تخدم العمل الأمني وتقديم برامج أكاديمية طبقا للمعايير الدولية إلى جانب برامجها الأكاديمية ذات المعايير العالمية.

وتسعى إلى إقامة علاقات التعاون المشترك بين كليات الشرطة والمراكز البحثية المتخصصة في نفس المجال والإسهام في خدمة المجتمع انطلاقا من المسؤولية المجتمعية وتوفير بيئة تعليمية تساعد في التأهيل والتدريب إلى جانب ترسيخ القيم الإسلامية والعربية والقطرية الأصيلة لدى الطلاب.





_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...