الثلاثاء 29 رمضان / 11 مايو 2021
 / 
06:52 ص بتوقيت الدوحة

عرض عسكري مبهر لطلبة "الشرطة" بحفل الافتتاح اليوم

الدوحة - قنا

الخميس 19 مارس 2015
سعادة رئيس الوزراء وزير الداخلية يفتحح الكلية ويشرف العرض العسكري اليوم
أثارت العروض العسكرية التي أداها طلاب كلية الشرطة - الدفعة الأولى - خلال حفل الافتتاح اليوم إعجاب الحضور من مسؤولي وزارة الداخلية وضيوف الدول الشقيقة والصديقة حيث عكست تلك العروض تميزا رغم مرور أشهر قليلة على بدء الدراسة في الكلية.
كما نوه مسؤولو وزارة الداخلية ووفود الدول الشقيقة والصديقة، في تصريح للصحفيين عقب الحفل الذي أقيم بكلية الشرطة، بالبرامج الأكاديمية والتدريبية للكلية والتي تتواءم مع أعلى المعايير العالمية.. مؤكدين أن هذا الصرح التعليمي يشكل إضافة نوعية للتعليم الشرطي الأكاديمي والعمل الأمني ليس على مستوى قطر فحسب بل وعلى المستوى الخليجي والعربي.
وقال سعادة اللواء الركن سعد بن جاسم الخليفي مدير عام الأمن العام إن كلية الشرطة التي افتتحت رسميا اليوم تمثل إضافة حقيقية للعمل الشرطي في دولة قطر وستسهم في تقديم مخرجات تعليمية متميزة في المجال الأمني.
وأضاف سعادته في تصريح صحفي عقب تكريم عدد ممن ساهموا في صناعة هذا الإنجاز أن الكلية كصرح علمي وأكاديمي جاء تنفيذه على أعلى المستويات ووفقا لرؤية وطنية متميزة. 
وأشار إلى أن الكلية ستشكل رافدا قويا لتزويد وزارة الداخلية بالضباط المتميزين خاصة وأنها عقدت شراكات مع جهات ومؤسسات عالمية متخصصة في مجالات التدريب والتأهيل مما ينعكس إيجابيا على مستوى الطلبة الدارسين. 
وقال سعادة مدير عام الأمن العام إن أداء طلاب الكلية اليوم في عروضهم العسكرية خلال حفل الافتتاح أمر يدعو إلى الفخر والاعتزاز.. مثمنا جهود القائمين على الكلية والعطاء المتميز.
وعبر سعادة اللواء الدكتور عبدالله يوسف المال مستشار معالي وزير الداخلية نائب رئيس المجلس الأعلى للكلية عن سعادته بافتتاح كلية الشرطة.. وقال إن كلية الشرطة بإدارتها ومسؤوليها وطلابها أثبتوا خلال فترة وجيزة قوة في الأداء وحرفية في العمل "حيث ظهر للجميع خلال العروض مدى الضبط والربط فالكلية بهذا الافتتاح كانت حلما وأصبحت واقعا".
ومن جانبه قال سعادة اللواء عبدالعزيز عبدالله الأنصاري مدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الداخلية إن افتتاح كلية الشرطة جاء ثمرة لجهود جبارة لفريق العمل الذي اهتم بوضع الأساسات التي قامت عليها ليخرج هذا الصرح العلمي إلى حيز الوجود.
وأضاف "بأن حفل الافتتاح أفصح عن مستوى عالٍ من التفوق في الإعداد والتدريب للدفعة الأولى من طلاب الكلية، الأمر الذي يعطي مؤشرات حقيقية ومبشرة لأداء عالي الجودة في تخريج الكوادر الشرطية المؤهلة تأهيلاً أكاديمياً يتماشى مع التطور الكبير الذي تشهده وزارة الداخلية في كافة مهامها الأمنية والخدمية والإنسانية المختلفة".
وقال العميد عبدالله سالم العلي مدير عام الإدارة العامة للجنسية والمنافذ وشؤون الوافدين إن كلية الشرطة وفقا لرؤيتها ورسالتها وخططها ستسهم بلا شك في بناء الكوادر الوطنية المتميزة وفقا لأفضل المبادئ والأسس العملية في مجالات الدراسات الشرطية.
وأشار إلى أن حفل الافتتاح عكس جهد القائمين على الكلية فخرج بهذا المستوى الرائع، كما أعطى مؤشرا قويا عن قدرات الطلاب ومهاراتهم العالية التي ستكون في خدمة الوطن.
إلى ذلك أشار العميد حسين حسن الجابر مدير إدارة الموارد البشرية بوزارة الداخلية إلى أن هذا المستوى الكبير سواء فيما يتعلق بجوانب التدريب، أو التأهيل الأكاديمي سيعزز من القدرات في تحسين وتطوير أداء الكلية في خدمة أمن الوطن والحفاظ على استقراره، وصون أمن واستقرار مواطنيه والمقيمين على ترابه الطاهر.
من جانبه اعتبر سعادة اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي افتتاح كلية الشرطة بدولة قطر إضافة جيدة إلى الكليات الأمنية على مستوى دول الخليج ورافدا قويا في بناء الإنسان الخليجي.
وقال إن هذه الكلية هي إضافة جديدة للعمل الشرطي وتطوير المهارات الفردية على مستوى دول مجلس التعاون وتأهيل الكادر الشرطي خلال اربع سنوات دراسية ليس من أبناء قطر فحسب بل من أبناء دول مجلس التعاون كافة.
بدوره عبر الدكتور محمود حسين أبو جمعة نائب مدير الأمن العام بالمملكة الاردنية الهاشمة عن سعادته بحضور حفل افتتاح كلية الشرطة.. وقال "إن المملكة رشحت 5 من طلابها للدراسة في الكلية في اطار التعاون القائم بين البلدين الشقيقين".. 
وأكد سعادة اللواء سعد بن عبدالله الخليوي مدير عام كلية الملك فهد الأمنية بالمملكة العربية السعودية أن ما شاهده اليوم من عروض عسكرية للطلاب يعكس مستوى عال من التدريب والتأهيل وهو ما يدعو إلى الفخر والاعتزاز.
وهنأ العميد ناصر ناصر بورسلي، مدير عام أكاديمية سعد العبدالله بالكويت، دولة قطر بافتتاح هذا الصرح الأمني الكبير، وقال إنه يشكل إضافة نوعية علمية ومهنية للعمل الأمني الخليجي المشترك وهو ما يطمح له المجتمع العربي بأكمله.
وقال "ما قرأناه عن الكلية وخططها وبرامجها ورؤيتها يدل على أن هناك دراسة واعية، وأهدافا على طريق التحقق، واستراتيجية للارتقاء بالعمل الأمني على المستويين المحلي والدولي".. 
ويقول السير هوجان هوي- قائد شرطة لندن متروبوليتان إن المشاركة في حفل افتتاح كلية الشرطة القطرية يعكس جانبا من العلاقات التاريخية في مجال التدريب الشرطي بين وزارة الداخلية في قطر والشرطة البريطانية.. مضيفا "لنا شراكة فاعلة أثمرت عن توقيع العديد من اتفاقيات التعاون وجدت طريقها إلى أرض الواقع".
وكانت كلية الشرطة التي بدأت هذا العام (2014-2015) مسيرتها الأكاديمية قد احتفلت صباح اليوم بافتتاحها رسميا وسط حضور وفود خليجية وعربية وممثلين عن عدد من الدول الصديقة.
واطلع الحضور عقب الحفل على (ماكيت) مباني الكلية الجديدة المزمع إنشاؤها قريبا بمختلف مرافقها التدريبية والعلمية والترفيهية والرياضية والسكنية والإدارية.
وقال العميد مهندس محمد ثاني المضاحكة مدير إدارة شؤون المباني بإدارة الإمداد والتجهيز بوزارة الداخلية إن مساحة الأرض المخصصة للكلية بجميع مرافقها وساحاتها تصل إلى قرابة المليون متر مربع منها 225 ألف متر مربع للمباني. 
وتوقع العميد مهندس المضاحكة خلال العرض أن يتم خلال هذا العام طرح المناقصات تمهيدا للبدء بالمراحل الأولى للتنفيذ.

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...