الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
01:57 م بتوقيت الدوحة

شراكة بين الجيل المبهر والهلال الأحمر

الدوحة - العرب

الجمعة 20 نوفمبر 2020

أعلن الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، عن تفعيل اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، لتقديم أنشطة ومبادرات كرة القدم من أجل التنمية للشباب في مجتمعات مهمّشة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأميركا الجنوبية. ويأتي تفعيل الشراكة بعد التوقيع رسمياً على الاتفاقية في وقت سابق من العام الجاري، بمشاركة رفيعة المستوى لمسؤولين من الجانبين، وفي مقدمتهم سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد جاجان شاباجين الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إلى جانب ممثلين عن وزارة الخارجية القطرية والهلال الأحمر القطري. وتركّز أنشطة الشراكة بين الجانبين على تمكين وتعليم الشباب الذي يعاني من خطر الإقصاء أو العنف، وذلك عبر تقديم الدعم للاجئين والنازحين داخلياً في العراق وميانمار وأوغندا والأرجنتين، في سبيل إلهامهم وإكسابهم المهارات الحياتية الأساسية، والتي من شأنها مساعدتهم على الاستمتاع بأنماط حياة صحية ونشطة، وتعزيز جهود الإدماج الاجتماعي في مجتمعاتهم، عبر الاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم. وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال السيد حسن الذوادي: «نتطلع قُدماً إلى تعزيز شراكتنا مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، أكبر شبكة إنسانية في العالم، حيث نسعى للاستفادة من الفرص الفريدة التي يقدمها من أجل إرساء أسس قوية تدعم قوة تأثير كرة القدم لتحسين حياة الشباب المعرّضين للخطر في الظروف المليئة بالتحديات». 
من جانبه، قال جاجان شاباجين، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر: «نحن فخورون للغاية بهذا التعاون، وأن نكون جزءاً من هذا البرنامج الواعد. نحن متحمسون لبدء تنفيذ ما تتضمنه هذه الشراكة من أنشطة ومبادرات على أرض الواقع. ولعل الحاجة إلى تنفيذ مثل هذه البرامج أصبحت من دون شك أكثر إلحاحاً خلال العام الحالي، وبخاصة في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد، حيث يواجه الشباب ضغوطاً نفسية متزايدة، وتحديات كبيرة، في إطار سعيهم لاستكمال مسيرتهم التعليمية». يشار إلى أن تفعيل الشراكة بين الجانبين سيبدأ رسمياً الشهر المقبل، بهدف مساعدة آلاف الشباب في العمل على تغيير أوضاعهم الشخصية نحو الأفضل، وإحداث التغيير الاجتماعي في مجتمعاتهم، لتمثل هذه الشراكة خطوة إضافية ضمن مساعي الجيل المبهر لتحقيق مهمته للتأثير الإيجابي في حياة أكثر من مليون شاب بحلول عام ٢٠٢٢.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...