الإثنين 23 ذو الحجة / 02 أغسطس 2021
 / 
07:16 م بتوقيت الدوحة

الدوحة.. كاملة الفرحة في أول أيام «الأضحى»

حامد سليمان

الأربعاء 21 يوليو 2021

وسط أجواء مفعمة بالفرحة، انتشرت مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى المبارك في شتى مناطق الدولة.
وحرص الكثيرون على الاحتفال بطرق متنوعة، مثل الخروج للمتنزهات والحدائق والأسواق وكورنيش الدوحة، بعد أداء الجميع لصلاة العيد، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الموضوعة من قبل وزارة الصحة العامة والجهات المعنية، حفاظاً على سلامة الجميع ومنعاً لانتقال عدوى كورونا «كوفيد – 19».


ورصدت كاميرا «العرب» احتفال المواطنين والمقيمين بهذه المناسبة العزيزة على كل مسلم، والبهجة والسرور، الذي ملأ قلوب الجميع بغض النظر عن ظروف الجائحة، لتكسر احتفالاتهم الرتابة التي فرضها انتشار فيروس كورونا، وعدم قدرة البعض على السفر لقضاء عيد الأضحى المبارك مع ذويهم في بلدانهم.
وتواجد مئات الآلاف من المقيمين في تجمعات الأصدقاء وسيلة مميزة للاحتفال بعيد الأضحى، حيث رصدت كاميرا «العرب» تجمعات الأصدقاء في مختلف المناطق لقضاء الأوقات في سعادة نابعة من القلب، انتشرت مظاهرها على وجوه الجميع.
كما أدى مئات الآلاف صلاة العيد في مختلف المساجد والمصليات التي حددتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي بلغ عددها 900 جامع ومُصلى استقبلت المصلين، والتي حرصت الوزارة في عملية الاختيار على توزيعها جغرافيا، بحيث تكون قريبة من جميع مناطق الدولة، لتيسير أداء الصلاة على الجميع، فضلًا عن تجهيزها بفرق النظافة التي تعمل بصورة مُستمرة.
وكان للأطفال حضور واضح في صلاة عيد الأضحى المبارك، حيث حرص الكثير من الآباء على احضار أبنائهم معهم، لأداء الصلاة قبل أي من مظاهر الاحتفال بالعيد.
وتحولت حديقة متحف الفن الإسلامي إلى وجهة مثالية للعائلات، حيث استقبلت مئات الأسر خلال اليوم الأول من عيد الأضحى، فحرصت الأسر على التوجه للمتنزه في الفترة المسائية، بعيداً عن حرارة الأجواء، وافترشت الأسر العشب في الحديقة، وقضوا أوقاتهم في اللعب وتبادل الأحاديث.
أما سوق واقف، الذي يعد أحد أبرز الوجهات السياحية المفضلة للعائلات في قطر، فشهد إقبالا كبيرا، مع حرص الكثيرين على الالتزام بالتباعد الاجتماعي، من أجل السلامة من انتقال العدوى.
كما حرص الكثيرون على قضاء أوقاتهم على كورنيش الدوحة، حيث استقبل ممشى الكورنيش مئات الأشخاص أمس، ممن وجدوا في الكورنيش متنفساً لقضاء اليوم الأول من العيد، وسط أجواء تغمرها الفرحة والسعادة على وجوه الجميع، وتمثلت مظاهر الاحتفال في القيام بالعديد من الطقوس الخاصة بكل منهم.
وتجلت مظاهر احتفال الأطفال في الكثير من مناطق الدولة، ابتداءً بأداء صلاة العيد بصحبة الأهل مع الحرص على المحافظة على الإجراءات الاحترازية، وكذلك مرافقة الأهل في مختلف المتنزهات، حيث حرص الأهل على أخذ الصور التي تظهر بهجة العيد المبارك.
كما شهد اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك، حرصاً من الكثيرين على قضاء أوقاتهم في رحلات مراكب كورنيش الدوحة، مستغلين هذه الأوقات في الاحتفال وسط مياه الخليج.

_
_
  • العشاء

    7:49 م
...