الإثنين 23 ذو الحجة / 02 أغسطس 2021
 / 
07:34 م بتوقيت الدوحة

«العرب » ترصد العمل في المقاصب أول أيام الأضحى

منصور المطلق

الأربعاء 21 يوليو 2021

مصدر بـ  «البلدية»: نسبة الإتلاف لا تذكر.. وحملات مكثفة على المطابخ الشعبية 
مفتشون لاستقبال الشكاوى.. والتركيز على المقاصب ومحلات الحلويات 
وحدات تفتيش ثابتة في الأسواق المركزية.. وتوعية للعاملين بالمنشآت الغذائية 

رصدت «العرب» سير العمل في المقاصب أول أيام عيد الأضحى المبارك، وقال مصدر مسؤول بوزارة البلدية والبيئة إن عدد الاضاحي في اليوم الأول بمقصبي الريان ومعيذر تجاوز الـ 400 أضحية، وأضاف المصدر في تصريحات لـ «العرب» أن اليوم الأول للعيد شهد اقبالا كبيرا من المواطنين والمقيمين على شراء الاضاحي وتجهيزها.
 وأشار إلى أن الفريق البيطري الذي تواجد في المقاصب من بعد صلاة العيد وحتى انتهاء يوم العمل في الساعة الخامسة مساء، حرص على الكشف الكامل لكل اضحية تم تجهيزها في المقصب والتأكد من سلامتها وخلوها من أي طعنات أو امراض تجعلها غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وأردف المصدر أنه خلال اليوم الأول جرى تجهيز الاضاحي بكل يسر وتسهيل على رواد المقاصب، وأن نسبة الاتلاف للأضاحي جزئياً او كلياً لا تذكر، علماً أن الطبيب البيطري الذي يقرر اتلاف ذبيحة لسبب ما يمنح صاحبها شهادة اتلاف ليتم استبدالها من المصدر. 

وفي سياق متصل نوه المصدر بتسيير حملات تفتيش في اليوم الأول للعيد على المقاصب والمنشآت الغذائية، وقال: تم التركيز على المطابخ الشعبية كون الاقبال عليها كثيفاً في مثل هذه المناسبات، لذا قامت فرق التفتيش بالتأكد من مواقع اعداد الطعام في المطابخ الشعبية ونظافة العاملين والتزامهم بالإجراءات الاحترازية، والتأكد ايضاً من نظافة المطبخ ومطابقتها للمواصفات والاشتراطات الصحية المتبعة في البلاد.
وتابع أن حملات التفتيش شملت المنشآت الغذائية، والتأكيد على اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية والصحية لضمان حسن سير العمل ومتابعة رفع مخلفات الأضاحي، وكذلك تكثيف الرقابة الصحية على المطاعم والمنشآت الصحية والتأكد من التزامها بكافة الاشتراطات الصحية، بالإضافة إلى تكثيف الحملات على الملاحم ومحلات بيع الحلويات والمكسرات، حيث تم خلال الحملات التأكد من تطبيق الاشتراطات والمعايير الصحية في مجال تخزين المواد الغذائية سواء التجميد أو التبريد أو الجاف، والتأكد من وجود شهادات صحية سارية للعاملين بالمؤسسات الغذائية، واتباعهم الاشتراطات والمعايير الصحية عند التعامل مع المواد الغذائية، وسلامة وصلاحية هذه المواد للاستهلاك الآدمي.
إيقاف إجازات مفتشي الرقابة
وأشار المصدر إلى إيقاف الاجازات بخصوص مفتشي الرقابة الصحية وتوزيع المهام لضمان تغطية المنشآت الغذائية، وتلك التي تعمل بكثافة في مثل هذه المناسبات، للتأكد من تداول غذاء آمن للجميع، بالإضافة إلى تواجد وحدات تفتيش ثابتة في الأسواق المركزية مثل السيلية والوكرة وغيرهما، والتي تعمل على مراقبة تطبيق الاشتراطات الصحية في تلك الأسواق وجودة الغذاء المعروض للبيع ومطابقتها للمواصفات والاشتراطات الصحية المتبعة. 
ولفت إلى أهمية التركيز على الجانب التوعوي خلال جولات التفتيش للعاملين في المنشآت الغذائية، وذلك من خلال الارشادات التي يقدمها المفتشون خلال الجولات والزيارات الميدانية وكذلك توزيع الكتيبات والمطبوعات الإرشادية في مجال السلامة الغذائية، كما تم توزيع المفتشين على خلال أيام إجازة العيد، حيث سيقوم المفتشون باستقبال الشكاوى ومتابعتها والتركيز على المقاصب ومحلات بيع حلويات العيد.

_
_
  • العشاء

    7:49 م
...