الخميس 18 ربيع الثاني / 03 ديسمبر 2020
 / 
07:35 م بتوقيت الدوحة

الدحيل والسد.. «صك وحك»

إسماعيل مرزوق

الأربعاء 21 أكتوبر 2020
لقطة من مباراة السد والدحيل


يلتقي فريقا الدحيل والسد اليوم في السادسة وخمسة وأربعين دقيقة مساء، على استاد عبدالله بن خليفة في اللقاء المؤجل من الجولة الثالثة لدوري  QNB، وتأجل اللقاء نظراً لمشاركة الفريقين في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا.
ولو نظرنا للمباراة نجد أن كل فريق يسعى للفوز، خاصة أن الرغبة المشتركة بينهما واحدة في كل شيء حتى المنافسة على الألقاب، فكل من الزعيم والدحيل يمتلكان من المقومات والإمكانيات ما تمنحه الرغبة في الفوز بالبطولات، وتحقيق الانتصارات، ومن هنا فإن لقاء اليوم يعتبر أقوى لقاءات الدور الأول للبطولة.
 وتتسم لقاءات الفريقين دائماً بالندية والإثارة، ولا يمكن التوقع بنتيجتها، كما لا يمكن الاعتماد على المستويات والنتائج التي حققها كل فريق قبل هذه المواجهة؛ لأنها تعتبر بطولة خاصة بين الفريقين.
يدخل السد اللقاء برصيد 7 نقاط من فوزين على الخريطيات والسيلية، والتعادل مع فريق الخور، فيما جمع فريق الدحيل 6 نقاط من فوزين وخسارة.
فيما يدخل الدحيل المباراة، وفي رصيده ست نقاط، من ثلاث مباريات، حيث حقق فوزين، كان الأول على أم صلال بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في الجولة الأولى، والثاني على نادي قطر بهدفين مقابل هدف واحد.
ويسعى الدحيل القادم إلى فوز صعب على نادي قطر في أولى مبارياته، بقيادة مدربه الجديد صبري لموشي الذي تسلم ملف الإدارة الفنية، عقب إعفاء المدرب المغربي وليد الركراكي، لتحقيق الفوز من أجل التقدم في جدول الترتيب، خصوصاً أن الفريق تنتظره مواجهة صعبة أخرى أمام الريان في الجولة القادمة.
من جانبه، فإن السد القادم من تعادل سلبي مع الخور، يمني النفس بالعودة إلى طريق الانتصارات والوصول إلى النقطة العاشرة، على أمل استعادة الصدارة في الجولة المقبلة التي سيضرب فيها موعداً مع الأهلي المتربع على قمة الدوري بالعلامة الكاملة برصيد 12 نقطة.
ويتطلع الفريقان إلى الفوز من أجل تعزيز حظوظهما في المنافسة على القمة، خاصة أن حامل اللقب "الدحيل" يريد أن يستمر في المنافسة، بعد أن تعثّر الزعيم بتعادله مع الخور في الجولة الرابعة. وبالتالي فالمباراة صعبة على الفريقين وكتاب مفتوح لكل من تشافي ولموشي.

لموشي:مواجهة قوية
أكد صبري لموشي، مدرب الدحيل، أن مباراة اليوم قوية وصعبة على الفريقين، وقال: "أنا سعيد بالعودة مجدداً للعمل في دوري نجوم QNB وفي قطر.. سأخوض تحدياً جديداً مع واحد من أكبر الفرق القطرية، وبدأنا بمباراة أمام قطر، والتي حققنا فيها فوزاً صعباً، وبالنسبة للمباراة القادمة أمام السد فنحن سنواجه أحد الفرق المنافسة على اللقب، ونتطلع لمباراة قوية نحقق من خلالها نتيجة جيدة". وأشار إلى أن مواجهة السد والدحيل دائماً ما تكون قوية، والسد يملك إمكانيات كبيرة، وهذه المباراة لا تحدد مسار اللقب؛ لأننا خضنا 3 مباريات فقط، وسأضع التشكيلة الجاهزة والتي أعرف أنها قادرة على خوض المباراة دون النظر إلى أنهم شباب أو كبار، والخيارات أمامنا ليست واسعة بشكل كبير، وأنا سأختار التشكيلة الأفضل لخوض هذه المباراة.

 

تشافي: صعبة ومعقدة 

أكد الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السد، جاهزية الفريق السداوي وتحدث تشافي، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: مبارياتنا ضد الدحيل دائماً صعبة ومعقدة فيها ضغط أكثر، مقارنة بالمباريات الأخرى، ولكن نحن جاهزون لهذه المواجهة. وأضاف: «رغم فقدان نقطتين في المباراة الماضية أمام الخور، أعتقد أننا نتدرب بشكل جيد، ونملك إمكانيات الفوز على الدحيل، والدحيل كذلك يمكن أن يفوز علينا، المباراة ستكون صعبة للفريقين، علينا أن نقدم أفضل ما لدينا وأن نلعب بإصرار وطريقة هجومية». واستكمل تشافي حديثه قائلاً: «نريد أن نفوز بلقب الدوري ويفترض علينا الفوز بالنقاط الثلاث في هذه المباراة، لأنها ضد الدحيل، وهو ينافسنا على اللقب».

مارتن: الحظوظ متساوية
أكد لويز مارتن، لاعب وسط الدحيل، أن التعاقد مع مدرب جديد للنادي يمنح اللاعبين حافزاً لتقديم أفضل أداء داخل الملعب، وقال: تنتظرنا مباراة كبيرة أمام السد وهو فريق كبير ويملك تشكيلة قوية، ونحن نحب أن نلعب مثل هذه المباريات، وسنواجه فريق السد صاحب الإمكانيات الرائعة، ولكن الحظوظ ستكون متساوية، ونحن سيكون لدينا 18 لاعباً يملكون القدرة على الدخول إلى التشكيلة الأساسية، وحافزنا هو أننا سنخوض هذه المباراة وكل اللاعبين سيقدمون أقصى ما لديهم من أداء لكسب ثقة المدرب.

بوعلام: مثيرة
شدد خوخي بوعلام، لاعب السد، على قوة وصعوبة المواجهة المقبلة أمام فريق الدحيل، إذ غالباً ما يتسم لقاء الفريقين بالقوة والإثارة. وقال خوخي بالمؤتمر الصحفي: مباراة الدحيل دائماً صعبة على الفريقين، وليس السد فقط، الزعيم جاهز للمباراة خاصة بعد التعادل الأخير أمام الخور، لذا سندخل المباراة بتركيز أكبر من أجل حصد النقاط الثلاثة.
وأضاف: التعادل أمام الخور أحزننا كثيراً، على الرغم من أن الفريق قدم مستوى جيداً، لكن التوفيق لم يحالفنا، نسعى لتصحيح أخطائنا وتعويض التعادل الأخير بتحقيق الفوز للاقتراب أكثر من فرق الصدارة.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...