الثلاثاء 16 ربيع الثاني / 01 ديسمبر 2020
 / 
01:56 م بتوقيت الدوحة

تطوير المهارات البحثية للعاملين في الرعاية الصحية

الدوحة - العرب

الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الندوات التفاعلية تهدف إلى تعزيز المهارات في تصميم وإجراء البحوث

نظمت وحدة التطوير المهني المستمر للعاملين في القطاع الصحي بتجمع التخصصات الصحية في جامعة قطر الجزء الثالث من سلسلة الندوات التفاعلية المكونة من 6 أجزاء، وتهدف إلى تعزيز المهارات في تصميم وإجراء البحوث. جرى تطوير الجلسات خصيصاً لمعالجة فجوات التعلُّم التي أبلغ عنها العاملون في مجال الرعاية الصحية في قطر، وتم تقديمها بطريقة تفاعلية من قبل فريق من الباحثين الصحيين ذوي الخبرة من تجمع التخصصات الصحية ومؤسسة حمد الطبية.
بداية رحّب القائمون على الجزء الثالث من سلسلة الندوات التفاعلية عبر الإنترنت، التي ناقشت تقييم وتصميم الدراسات الكمية، بالمشاركين من جميع أنحاء العالم، عبر البث المباشر لقناة تجمع التخصصات الصحية، عبر برنامج يوتيوب. 
وترأس الجلسة الدكتور حازم عليوة الأستاذ المشارك ورئيس قسم التعليم والتدريب السريري في جامعة قطر، وقال في كلمة له: «مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، أصبح من الضروري أن يظل العاملون في مجال الرعاية الصحية على اطِّلاع بآخر المستجدات، ومن المهم أن يفهموا وأن يكونوا قادرين على تقييم الأدبيات المنشورة، وتحديد المجالات التي يمكنهم استخدامها لتعزيز ممارساتهم الخاصة».
وقال الدكتور دانيال راينكي، عضو هيئة التدريس في كلية الصيدلة بجامعة قطر: «إن المتخصصين في الرعاية الصحية يحضرون هذه الجلسات غير مدركين الفجوات في مهاراتهم في تقييم الأدبيات الطبية، وهدفنا هو إظهار نهج منظم يمكن للمشاركين اعتماده لضمان قدرتهم على تفسير وتطبيق ما يقرؤون بشكل أفضل لصالح مرضاهم».
من بين الموضوعات الأخرى التي تمت مناقشتها خلال الندوة التفاعلية عبر الإنترنت، توضيح كيفية تقييم جودة الدراسات المنشورة باستخدام عملية تقييم نقدي منهجية. ويتم تقديم سلسلة الندوات هذه، التي تنظمها وحدة التطوير المهني المستمر للعاملين في القطاع الصحي، في وقت حرج للغاية، حيث كانت هناك زيادة ملحوظة في عدد المنشورات في الأدبيات الطبية التي تقدم تقارير عن الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وقال الدكتور زكريا نزار، منسق التطوير المهني المستمر في تجمع التخصصات الصحية بجامعة قطر: «هناك طاقة إبداعية ضخمة قادمة من جميع المجالات للإبلاغ عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، تحدث الأشياء بسرعة كبيرة، وربما لا تتم بنفس التدقيق الذي اعتدنا عليه في العلوم، وبالتالي يجب على المتخصصين في الرعاية الصحية تزويد أنفسهم بالمعرفة اللازمة لفحص الأدبيات الطبية».
من جانبه، قال الدكتور كاظم يوسف، الأستاذ المساعد، بكلية الصيدلة، في تجمع التخصصات الصحية بجامعة قطر: «هذه السلسلة التعليمية توفر فرصة لتطوير علاقات العمل بين المعاهد الرئيسية في قطر، ولديها الإمكانات لتوفير منصة جيدة لتعاون فعال ومستمر في العديد من المجالات المتعلقة بالبحوث الصحية والتعليم».

_
_
  • العصر

    2:23 م
...