الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
03:45 م بتوقيت الدوحة

 اتفاقية تعاون بين معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة و"ردكو الدولية" لدعم مشروع محطة الحافلات المُسيَّرة بالطاقة الشمسية

قنا

الإثنين 22 فبراير 2021
 اتفاقية تعاون بين معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة و"ردكو الدولية" لدعم مشروع محطة الحافلات المُسيَّرة بالطاقة الشمسية

وقَّع معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، التابع لجامعة حمد بن خليفة، اتفاقية لترخيص البيانات وتقديم الخدمات الاستشارية مع شركة "ردكو الدولية" بهدف دعم حلول الطاقة المتجددة في قطاع المواصلات بدولة قطر.
وفي إطار هذه الاتفاقية، ستستخدم شركة "ردكو الدولية"، وهي الشركة الفائزة بالمناقصة الفنية لتصميم وتطوير محطة الحافلات المُسيَّرة بالطاقة الشمسية الكهروضوئية في مدينة لوسيل، التي تديرها هيئة الأشغال العامة "أشغال"، مجموعات بيانات أطلس الطاقة الشمسية التي طورها المعهد والخدمات الاستشارية للمصادقة على عرضهم الفني لنظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية في المحطة.
ويهدف المشروع إلى دعم دولة قطر في تحقيق هدفها المتمثل في تزويد ربع أسطولها من الحافلات بالكهرباء بحلول عام 2022، بحيث تُستخدم هذه الحافلات خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
ويتوافق هذا المشروع مع التزام وزارة المواصلات والاتصالات بدولة قطر تجاه توفير حلول طاقة نظيفة لقطاع المواصلات.
ووفقًا لإعلان سابق صادر عن الوزارة، فإنه من المزمع إنشاء أكبر محطة شحن للسيارات الكهربائية تعمل بالطاقة الشمسية في المنطقة بمدينة لوسيل.
ويشارك باحثو ومهندسو المعهد في العديد من الجوانب المتعلقة بالمشروع مثل مراجعة الإرشادات، وتقديم التوصيات، والتحقق من امتثال المشروع لإرشادات الترشيد والمعايير القطرية.
وتشتمل قائمة الخدمات التي يقدمها المعهد كذلك على توفير بيانات تقديرية حول إنتاجية الطاقة بناءً على مكان الموقع، وإعدادات التركيب "مثل معدل الإمالة والتوجيه وما إلى ذلك"، وبيانات الأرصاد الجوية مثل تقدير إنتاجية الطاقة باستخدام القياسات الخارجية الحقيقية، والتحقق من تصنيف وحدات الطاقة الكهروضوئية قبل تركيبها وفقًا لمعايير اللجنة الكهروتقنية الدولية، والتحقق من ملاءمة التكنولوجيا للظروف المحلية.
وتشتمل المهام الأخرى التي سينفذها المعهد في هذا المشروع على إجراء الفحص البصري وفحص الإشعاع الضوئي الكهربائي للوحدات الكهروضوئية، وفحص طاقة الذروة للوحدة الكهروضوئية في ظروف الاختبار القياسية، وفحص طاقة الذروة للوحدة الكهروضوئية في ظروف الإشعاع ودرجات الحرارة المختلفة، كما سيقدم المعهد توصيات التنظيف والصيانة فيما يتعلق بالتلوث، ويراقب ويتحقق من استخدام المحولات المناسبة.
وفي إطار هذه الاتفاقية، ستخضع الوحدات الكهروضوئية التي يجري توريدها لهذا المشروع للاختبار في ظروف حقيقية في مرفق الاختبار الخارجي التابع لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، للتحقق من الخصائص الكهربائية لعينة من الوحدات في الظروف المناخية المحلية.
كما ستخضع الوحدات الكهروضوئية لاختبارات صارمة في الظروف الخارجية بمختبر الموثوقية الكهروضوئية التابع للمعهد، بهدف محاكاة التقادم السريع للوحدات وتحديد الأسباب المحتملة لتعطلها ومعالجة هذه الأسباب.
يذكر أن معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يجري أبحاثًا عبر مراكزه المختلفة مثل مركز الطاقة، ومركز المياه، ومركز البيئة والاستدامة، ومركز التآكل، ومرصد الأخطار الطبيعية والبيئية، وبرنامج علوم الأرض، لدعم قطر في مواجهة تحدياتها الكبرى المتعلقة بالطاقة والمياه والبيئة، وذلك بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.

_
_
  • المغرب

    5:35 م
...