السبت 20 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2020
 / 
11:16 ص بتوقيت الدوحة

«أنف إلكتروني» بديلاً للكلاب البوليسية للكشف على الحقائب والأمتعة في المطارات

كاليفورنيا – سي. أن. أن 

الأحد 22 نوفمبر 2020

عندما يتعلّق الأمر بالعثور على المتفجرات، يصعب التغلّب على الكلاب البوليسية، فأنوفها حسّاسة للغاية بحيث يمكنها التقاط الروائح المنبعثة من الأبخرة الكيميائية الموجودة في القنابل، التي تتلقى التدريب على اكتشافها.
ولكن ماذا لو كانت هناك تقنية يمكنها أن تفعل الشيء ذاته، وتعمل على مدار 24 ساعة في اليوم، وبكلفة أقل؟
وتحاول شركة Koniku، وهي شركة ناشئة مقرها في وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا، تطوير هذه التقنية بالتحديد، أي أجهزة استشعار عالية التقنية مصنوعة من خلايا حية معدلة وراثياً، يمكنها اكتشاف الروائح في الهواء.
وأوضح مؤسس الشركة، أوشيورينويا أغابي، لـ «CNN»، أنهم يقومون بتعديل الخلايا البيولوجية لمنحها القدرة على اكتشاف الروائح، بالطريقة ذاتها التي تعمل بها المادة البيولوجية الحية في الأنف البشري.
وبعد الأداء الجيد الذي حققته الأجهزة خلال الاختبارات الأولية، ستبدأ «Koniku»، بالشراكة مع شركة الطيران «أيرباص»، بتجارب ميدانية للأجهزة في ديسمبر المقبل، في كل من مطار شانجي في سنغافورة ومطار سان فرانسيسكو الدولي.
ويقول جوليان توزو، رئيس أمن المنتجات في شركة «أيرباص أميركا»: «نهدف إلى تزويد المطارات وشركات الطيران بوعي كامل بالظروف المحيطة بالتهديدات الكيميائية، والمتفجرة، والبكتريولوجية».
وستعمل الأجهزة بمثابة خط دفاع أول، حيث تقوم بفحص الأشخاص عند دخولهم المطار لتكمل الأساليب الحالية للكشف عن تهديدات المتفجرات، مثل الماسحات الأمنية والكلاب البوليسية.
ويمكن تركيب هذه الأجهزة، التي تزن أقل من 350 جراماً وبنصف حجم الهاتف الذكي تقريباً، في مواقع متعددة، أي على الأبواب الدوارة عند مدخل صالة المطار، أو عند مكاتب تسجيل الوصول، أو مدخل الطائرة.
ويشرح توزو أن الكلاب البوليسية تعمل لمدة 20 دقيقة كحد أقصى، ويمكن تشتيت انتباهها بسهولة، كما أن تدريبها مكلف للغاية، حيث يبلغ متوسط التكلفة 200 ألف دولار لكل كلب.
وتبلغ قيمة النموذج الأولي الحالي لجهاز «Koniku» حوالي 3 آلاف دولار، ويتوقع توزو أن ينخفض هذا السعر إلى النطاق المكون من 3 أرقام بمجرد إنتاجه بكميات كبيرة.

_
_
  • الظهر

    11:25 ص
...