السبت 20 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2020
 / 
12:12 م بتوقيت الدوحة

ثاني بن علي: قطر تؤمن بالوساطة لحل المنازعات الدولية

الدوحة - العرب

الأحد 22 نوفمبر 2020
الشيخ د. ثاني بن علي آل ثاني

عقدت غرفة التجارة الدولية قطر، بالتعاون مع مكتب كرول آند مورينغ للمحاماة، ندوة عن طريق الاتصال المرئي بعنوان «الاتجاهات الناشئة في النزاعات الدولية». 
وتحدّث خلال الندوة سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني عضو محكمة التحكيم بغرفة التجارة الدولية، والسيد إيان ليرد الشريك والرئيس المشارك لمجموعة كرول آند مورينغ (Crowell & Moring) بواشنطن العاصمة، والسيد لورانس وينستون الشريك والرئيس مشارك في لندن، والسيدة راندا أدرا  مستشارة المجموعة في نيويورك.
وأكد سعادة الشيخ ثاني بن علي آل ثاني الضوء على اهتمام دولة قطر بالوساطة كوسيلة لحل المنازعات الدولية، وأن دولة قطر من أوائل الدول التي وقعت على «اتفاقية الأمم المتحدة بشأن اتفاقات التسوية الدولية المنبثقة من الوساطة»، والمعروفة باسم «اتفاقية سنغافورة»، والتي دخلت حيز التنفيذ في ١٢ سبتمبر ٢٠٢٠.
كما أن دولة قطر تعتبر من بين الدول الثلاث الأولى التي صادقت على اتفاقية سنغافورة، حيث أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وثيقة تصديق بالموافقة على الاتفاقية في 12 فبراير 2020».
وأشار الشيخ ثاني بن علي إلى أن عدد الدول التي وقعت على الاتفاقية حتى الآن وصل إلى 53 دولة، مشدداً على أنه من المتوقع أن ينضم إلى الاتفاقية العديد من الدول، خاصة في ظل الاهتمام المتزايد من دول العالم بتبني الوساطة والتوفيق، كوسيلة لتسوية المنازعات التجارية الدولية.
ومن جانبه، استعرض السيد إيان لارد مزايا الوساطة في حل النزاعات الدولية والأمور التي يجب أن تضعها الشركات القطرية في الاعتبار، وكذلك دور قواعد الوساطة الخاصة بغرفة التجارة الدولية، انطلاقاً من تعزيز الالتزام بالتسويات التعاقدية في الدول الموقعة على اتفاقية سنغافورة.

_
_
  • العصر

    2:24 م
...