الأربعاء 17 ربيع الثاني / 02 ديسمبر 2020
 / 
05:25 ص بتوقيت الدوحة

اللجنة المحلية المنظمة لدوري أبطال شرق آسيا بالدوحة: قطر رائدة في احتضان أكبر المنافسات الرياضية

الدوحة- قنا

الأحد 22 نوفمبر 2020
بعثة فريق فيسيل كوبي

أكد السيد أحمد خليل عباسي، مدير إدارة خدمات الفرق باللجنة المحلية المنظمة لبطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، المقامة حاليا في الدوحة، أن اختيار دولة قطر لتنظيم مباريات هذه البطولة، نابع من الثقة الكبيرة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بقدراتها على النجاح في تنظيم أكبر المنافسات والتظاهرات الرياضية، وريادتها في هذا المجال قاريا ودوليا، نظرا لإمتلالكها لأفضل الملاعب والمنشآت الرياضية في قارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط.
ونوه عباسي، في تصريحات اليوم، إلى أن اللجنة المحلية المنظمة للبطولة عملت على توفير كافة المتطلبات والتجهيزات الخاصة بالبطولة، بالتعاون بينها والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل استكمال مشوار النجاح الذي عرفت به قطر باستضافتها للأحداث الرياضة الكبرى نظرا لإمتلالكها لأفضل المنشآت والبنى التحتية الرياضية، لافتا إلى أن موافقة الاتحاد القطري لكرة القدم على استضافة هذه المنافسات، جاءت من أجل إتمام البطولة القارية وفق الجدول الزمني المقرر لها، خاصة بعد تعليق النشاط الكروي منذ شهر مارس الماضي بسبب التطورات التي فرضها انتشار فيروس كورونا /كوفيد-19/.
وأضاف قائلا "نتشرف بأن نساهم في استمرار منافسات كرة القدم الآسيوية من خلال استضافة بطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، وأيضا نهائي البطولة الذي سيقام على استاد الجنوب، أحد ملاعب بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022 / يوم 19 ديسمبر المقبل، مشيرا إلى أن هذه البطولة تأتي في ظروف استثنائية وغير مسبوقة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا /كوفيد-19/، حيث تقام المنافسات في ظل نظام صحي صارم وإجراءات احترازية بهدف الحفاظ على صحة وسلامة الجميع.
كما ذكر مدير إدارة خدمات الفرق في اللجنة المحلية المنظمة لبطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، أنه تم توفير كافة المتطلبات الخاصة بالفرق المشاركة، وتأمين احتياجاتها الضرورية من جميع النواحي، وذلك عبر التنسيق الكامل مع كل الأندية، وبالتعاون بين اللجنة المحلية المنظمة والاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وعن الملاعب التي تستضيف المباريات ومنشآت التدريب، كشف السيد أحمد عباسي أن المنافسات تقام على ملاعب تمتاز بتقنية التبريد، فضلا عن الاستعانة بثلاثة مواقع تدريبية (هي مجمعات التدريب في جامعة قطر والعقلة والإرسال التي ستكون ضمن المنشآت التدريبية لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/)، ما يتيح للأندية المشاركة واللاعبين التدرب في منشآت عصرية تتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/، والاطلاع على العديد من مميزات مونديال /قطر 2022/.
وبشأن توقيت انطلاق المباريات، قال عباسي إن "توقيت المباريات في البطولة يتشابه مع مواعيد مباريات مونديال /قطر 2022/ التي ستقام بعد سنتين، حيث تم مراعاة فارق التوقيت لدول شرق القارة بما لا يؤثر على الأندية"، مؤكدا أن الملاعب في دولة قطر مستعدة لاستقبال واستضافة أي مباريات في أي وقت من العام.
وأبرز السيد أحمد خليل عباسي، مدير إدارة خدمات الفرق في اللجنة المحلية المنظمة لبطولة دوري أبطال آسيا لأندية شرق القارة، في ختام حديثه، أن استضافة دولة قطر لمثل هذه البطولات ستساهم في استمرار عملية تطوير المنشآت المونديالية وتعميق النجاحات القطرية في احتضان أكبر التظاهرات الرياضية قاريا ودوليا، وصولا إلى الحدث الأهم وهو كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/.
 

_
_
  • الظهر

    11:23 ص
...