الأحد 16 رجب / 28 فبراير 2021
 / 
10:27 ص بتوقيت الدوحة

«بروة العقارية»: إنجاز تطوير 8 مدارس بعد 520 يوماً

الدوحة - العرب

السبت 23 يناير 2021
مدرسة الوكير

عبدالله الرميحي: فخورون بأننا جزء من تطوير مخرجات العملية التعليمية

فاطمة السليطي: نعمل بمثابرة في المواقع الثمانية.. وملتزمون بالجدول الزمني

تحتفل مجموعة بروة العقارية باليوم العالمي للتعليم بإطلاق العد التنازلي لتطوير الحزمة الأولى من مشروع «مدارس قطر»، مؤكدة أن المدارس تشهد حالياً تطوراً سريعاً في تشييدها.

يضم مشروع مدارس قطر الحزمة الأولى، 4 مدارس في شمال الدوحة، وهي: مدرستان في الخيسة، ومدرسة في أم صلال، ومدرسة في بوفسيلة، بينما تقع 4 مدارس أخرى في جنوب الدوحة، مدرستان في الوكير ومدرسة في الوكرة ومدرسة في روضة النيسر.
وسوف تقدم الحزمة الأولى مدرستين ابتدائيتين ومدرستين إعداديتين وأربع مدارس ثانوية. وستقدم كل مدرسة مرافق تعليمية مخصصة ومجهزة للعلوم واللغويات وتكنولوجيا المعلومات والرياضة والفنون والأنشطة المختلفة، إضافة إلى المكتبات، ومرافق خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة. كما ستتميز المدارس بتصميمها وألوانها التي تتنوع بحسب المرحلة العمرية للطلاب.
وقال السيد عبدالله بن جبارة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية، إنه «بينما نطلق ساعة العد التنازلي التي تفصلنا 520 يوماً عن استكمال أعمال التطوير في هذه المبادرة التعليمية المهمة، فإننا نذكّر أنفسنا بأهمية تقديم أعلى معايير التعليم في دولة قطر للأجيال القادمة».
وأضاف الرميحي في تصريح له: «نحن فخورون بأننا جزء من بناء مستقبل قطر وتطوير مخرجات العملية التعليمية للأجيال القادمة، من خلال الشراكة الأولى على الإطلاق بين القطاعين العام والخاص في دولة قطر. منذ تأسيسها قبل أكثر من 15 عاماً، رسخت بروة مكانتها كمطور عقاري رائد، يقدم أعلى جودة من المشاريع عبر القطاعات السكنية والتجارية والصناعية، وإننا نتطلع إلى تسليم مدارس قطر للأجيال القادمة من طالبي العلم».
وقالت المهندسة فاطمة فضالة السليطي مديرة المشروع: إن «التعليم يعد عنصراً أساسياً من عناصر التنمية المستقبلية لدولة قطر، وهو أحد أعمدة رؤية قطر الوطنية 2030. وبموجب اتفاقنا، تلتزم بروة بتطوير الحزمة الأولى من ثماني مدارس بحلول العام 2022».
وأضافت: «بينما نحتفل باليوم العالمي للتعليم، فإننا نعمل بمثابرة في جميع مواقع المدارس الثمانية التي تمتد عبر قطر، متخطين جميع التحديات التي قد تتسبب فيها جائحة «كوفيد - 19»، لضمان الالتزام بالجدول الزمني المتسارع للمشروع. وقد وضعت فرقنا من المقاولين المحليين جميع التدابير الضرورية، كما ساعدتنا الظروف المناخية الجيدة في المضي في أعمال تجهيز الموقع، والحفر والتجهيز لصب الأساسات، والمشروع يسير حالياً بشكل جيد».

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...