الأربعاء 19 رجب / 03 مارس 2021
 / 
05:09 م بتوقيت الدوحة

بقرار من وزير البلدية.. فريق عمل لدراسة حماية المنشآت الخرسانية والشعب المرجانية الصناعية

الدوحة - العرب

الثلاثاء 23 فبراير 2021
د. محمد سيف الكواري

أصدر سعادة المهندس عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة، أمس، قراراً وزارياً بتشكيل فريق عمل مشترك لدراسة حماية المنشآت الخرسانية والشعب المرجانية الصناعية، برئاسة الدكتور محمد سيف الكواري رئيس فريق وزارة البلدية والبيئة العلمي والبحثي، وعضوية ممثلين عن جامعة قطر وهيئة الأشغال العامة ووزارة البلدية والبيئة.
يختص الفريق بدراسة الوثيقة الفنية بعنوان «أطلس قطر للتآكل لمراقبة المنشآت الخرسانية»، والصادرة من جامعة حمد بن خليفة، وهو عبارة عن مشروع مقدم من الجامعة للوزارة، كما يركّز على حماية المنشآت الخرسانية من صدأ الحديد الذي يؤدي إلى التدهور والتشرخات والتصدعات، والمشروع عبارة عن تطوير نموذج ميداني يتكون من مجسات إلكترونية sensors توضع على الهياكل الخرسانية، وتتنبأ بحدوث الصدأ والتآكل في حديد التسليح في مراحله الأولى وقبل الانتشار، بسبب العوامل المناخية والكيميائية وغيرها، وبالتالي يسهل على صاحب القرار معالجة الخلل قبل أن ينتشر، ويسبب أضراراً كثيرة قد تحتاج إلى مبالغ كبيرة للصيانة، وإعادة التأهيل.
وسوف يقوم الفريق ببيان تطبيق المشروع الذي تضمنته الوثيقة لحماية المنشآت الخرسانية في دولة قطر، في ضوء الدراسات والأنظمة المقارنة، كما يطلع الفريق على الدراسات العلمية والنماذج المماثلة الفنية للتحقق من نجاحها فنياً وعملياً، وعلى تجارب الدول التي استخدمت هذا النظام، وتقييم هذه التجارب، وما مدى جدوى تطبيقها في دولة قطر.
ويقوم الفريق بدراسة تصنيع وتركيب ومراقبة الشعب المرجانية الاصطناعية في ضوء الأبحاث والتجارب التي تم إجراؤها في هذا المجال.
ويجيز القرار الوزاري للفريق أن يستعين بمن يراه مناسباً من الخبراء والفنيين لمساعدته في مهامه الفنية والبيئية، وسوف يقوم الفريق بمناقشة بعض الاستشاريين والخبراء في مجال تآكل وصدأ حديد التسليح للمنشآت الخرسانية للوقوف على تجاربهم العملية الناجحة من حيث اكتشاف الأسباب، ووضع طرق العلاج التي تمت في هذا المجال لمناقشتها ودراستها وبحثها، كما سيقوم الفريق أيضاً باستضافة بعض الخبراء والاختصاصيين في مجال صناعة الشعب المرجانية الاصطناعية، وسوف يطّلع على الدراسات والوثائق والأبحاث التي تم عملها في فترة سابقة في المياه القطرية. 
ومن المقرر أن يقدم فريق العمل تقريره الفني والبيئي لسعادة الوزير مشفوعاً بتوصياته واقتراحاته بما يخدم أهداف واستراتيجية الوزارة الرامية إلى تحقيق رؤية قطر 2030، واستراتيجية التنمية الوطنية 2018 – 2022 بما يتعلق بالحفاظ على استدامة المنشآت الخرسانية، وحماية وتعزيز البيئة، والحفاظ على الثروة السمكية في البلاد.

_
_
  • المغرب

    5:37 م
...