الجمعة 14 رجب / 26 فبراير 2021
 / 
06:02 م بتوقيت الدوحة

أول عيادة للمعافاة لكبار السن بمركز قطر لإعادة التأهيل تبدأ عملها

الدوحة- قنا

الثلاثاء 26 يناير 2021
أول عيادة للمعافاة لكبار السن بمركز قطر لإعادة التأهيل تبدأ عملها

بدأت أول عيادة للمعافاة لكبار السن عملها بمركز قطر لإعادة التأهيل، وهي عيادة طب وقائي تهدف إلى توفير رعاية طبية وتأهيلية ونفسية متكاملة لهذه الفئة العمرية، في إطار برنامج الشيخوخة الصحية ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022.
وتضم عيادة المعافاة لكبار السن استشاريين في تخصص طب المجتمع والطب الوقائي والباطني، وأخصائيين في مجال العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية، بالإضافة إلى كادر تمريضي متخصص في مجال صحة كبار السن، وتستقبل المحولين إليها من عمر الستين عاما فأكثر من الذكور والإناث يوم /الإثنين/ من كل أسبوع على أن تزيد أيام المراجعة مع توسعاتها مستقبلا.
وقالت الدكتورة هنادي الحمد، قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة والمدير الطبي لمركز قطر لإعادة التأهيل، إنه تم افتتاح هذه العيادة ضمن الجهود المستمرة لتطوير رعاية متخصصة لشريحة السكان المتنامية من كبار السن في قطر، وذلك لتوفر لهم الرعاية الصحية اللازمة، وتساعدهم على تحسين نمط حياة كل منهم، ليتمتع المسن بحياته بصورة أفضل من النواحي الصحية والنفسية والبدنية.
وأشارت إلى أنه مع تطور الرعاية الصحية في البلاد، تستمر فئة كبار السن في النمو والتزايد كشريحة مهمة في المجتمع، ما يتطلب من موفري الرعاية الصحية تطوير البرامج الوقائية والعلاجية التخصصية التي تتعامل مع المشكلات الصحية المزمنة المرتبطة بهم بعد أن أصبحت أكثر انتشارا مثل الضعف أو الهشاشة والخرف وضمور الكتلة العضلية الهيكلية وصعوبة الحركة والسقوط.
وأوضحت أن كيفية التعامل مع هذه المشكلات تعد من أعظم التحديات في هذا الوقت، وبالتالي تأتي أهمية افتتاح عيادة المعافاة من أجل تقديم أفضل رعاية صحية لكبار السن، بالإضافة إلى تعزيز الخبرات لدى مقدمي الرعاية الصحية لهم.
من جانبها، ذكرت الدكتورة نورة الكعبي، استشاري طب المجتمع والطب الوقائي بمؤسسة حمد الطبية ورئيس عيادة المعافاة لكبار السن، أن توافر فرق متعددة الاختصاصات لتقييم حالة كبار السن في مركز قطر لإعادة التأهيل، ساهم في افتتاح عيادة المعافاة، حيث يتم تقييم حالة كل مراجع للعيادة بطريقة شاملة من النواحي الصحية والنفسية والبدنية والتأهيلية ومن ثم يتم تصميم برنامج وقائي وعلاجي خاص لكل مراجع لحل مشكلاته الصحية والمساعدة في تعزيز نمط حياة صحي أفضل يضمن لكبار السن الحصول على شيخوخة بعيدة عن المشاكل الصحية وتجنب آثار الأمراض المزمنة.
من ناحيته، أشار الدكتور بيجو بهاسكاران، استشاري الباطنية وكبار السن بمركز قطر لإعادة التأهيل إلى أنه تتم متابعة المشكلات المرضية لدى مراجعي عيادة المعافاة مثل الجلطات الدماغية التي يكون قد تعرض لها المراجع سابقا ومرض كلوي مستقر الحالة وضعف الإدراك والانتباه والسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، مع إجراء فحوصات الكشف المبكر الضرورية لهذه الفئة العمرية لسرطان الأمعاء مثلا والقولون وهشاشة العظام، بجانب الاهتمام بمنح المراجع من هذه الفئة كافة التطعيمات كونها من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
وتعمل العيادة حاليا بنظام التحويلات الطبية من مرافق مؤسسة حمد الطبية، على أن تستقبل في المستقبل المرضى المحولين إليها من عيادات الرعاية الصحية الأولية، كما يمكن للمريض حجز موعد جديد بنفسه من خلال قسم المواعيد، علما أن هذه الخدمة تتوفر ضمن قسم العيادات الخارجية بمركز قطر لإعادة التأهيل على نحو أسبوعي.
 

_
_
  • العشاء

    7:04 م
...