الأحد 29 شعبان / 11 أبريل 2021
 / 
01:26 ص بتوقيت الدوحة

افتتاح «الطريق السهل» المرفق الأول من نوعه في قطر لإعادة تأهيل المرضى

الدوحة- العرب

السبت 27 فبراير 2021
جانب من مرفق الطريق السهل

افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، مرفق "الطريق السهل-Easy Street" في مركز قطر لإعادة التأهيل حيث اطلعت سعادتها على خدمات المرفق لإعادة تأهيل المرضى والتقت ببعض المرضى الذين استفادوا من تلك الخدمة.

ويأتي افتتاح مرفق (الطريق السهل) في إطار توسعة خدمات إعادة التأهيل التي توفرها مؤسسة حمد الطبية للمرضى حيث تم إدخال نظام محاكاة البيئة الحديث ضمن خدمات مركز قطر لإعادة التأهيل؛ حيث تجري محاكاة لمواقف حقيقية بمشاركة المريض في بيئة إكلينيكية آمنة للمرضى تمكنهم من القيام بخطواتهم المستقلة الأولى نحو الشفاء في أعقاب مرض طال أمده مع حدوث تغيرات في أمور طبية مصاحبة ومستدامة طوال الحياة.

وأشادت سعادة وزير الصحة العامة بفريق مرفق (الطريق السهل) وبالجهود التي بذلها والتي توجت بإقامة هذا المرفق على الرغم من التحديات التي ظلت تواجهها العديد من أنظمة الرعاية الصحية لمدة عام كامل بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) قائلة: "إن هذا المرفق الفريد يمثل إضافة استثنائية لقدرات إعادة التأهيل المتزايدة بدولة قطر وسوف يوفر دفعة هائلة لكافة المرضى الذين تتطلب حالاتهم علاجاً موجهاً يمكنهم من إعادة الاندماج مرة أخرى بالمجتمع".

وأضافت سعادة الدكتورة حنان الكواري قائلة : "الطريق السهل " هو المرفق الأول من نوعه بدولة قطر وهو، كذلك، أحد المرافق القليلة المحاكية للبيئة بالمنطقة. إنني مسرورة بأن أرى كيف تحقق ذلك الإنجاز وأقدر الجهود الضخمة التي بذلها فريق مركز قطر لإعادة التأهيل الذي جعل من هذه الفكرة تثمر خلال جائحة كورونا (كوفيد-19) .إنها لشهادة حقيقية على التوجه الذي يوحي "بأن كل شيء ممكن انجازه" الذي يسود هنا بدولة قطر.

تم تصميم هذا الصرح للمرضى الذي يتعافون من السكتات أو النزيف الدماغي، إصابات الدماغ، إصابات الحبل الشوكي، جراحات العظام أو الأمور الطبية الأخرى التي أثرت على قدراتهم على العيش بالمنزل وممارسة مهامهم الحياتية الأساسية.

وقد قدمت الدكتورة/ هنادي الحمد قائد برنامج الشيخوخة الصحية في الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018/2022 والمدير الطبي لمركز قطر لإعادة التأهيل، شرحاً للمسيرة التي توجت إنشاء هذا المرفق قائلة: "تم افتتاح مركز قطر لإعادة التأهيل في العام 2017م، وكان الهدف منذ ذلك الحين التوسع في خدمات إعادة التأهيل والمرافق التي تفيد مرضانا. قمنا خلال الأعوام الماضية بافتتاح المزيد من الخدمات الإضافية مثل: خدمات التكنولوجيا المساعدة، خدمات إعادة التأهيل النهارية للبالغين، الصالات الرياضية المتخصصة لإعادة التأهيل. كل تلك البرامج والخدمات تم إعدادها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية للحصول على أفضل النتائج لمصلحة المرضى الذين يخضعون لإعادة التأهيل".

وأضافت الدكتورة هنادي الحمد قائلة: "كنا نفكر في افتتاح "الطريق السهل " العام الماضي، ولكن عندما اجتاحت جائحة كوفيد-19 العالم أصبح من الضروري والملح توجيه مواردنا إلى حيث الحاجة الأكثر إلحاحاً. ومع ذلك، فقد ظل الفريق يواصل عمله على ذلك المشروع متى ما سمح له الوقت بذلك وبدعم مشترك من كافة الموظفين، ومن وزارة الصحة العامة ومن شركائنا الذين تبرعوا بالكثير من المواد للمساعدة في محاكاة المهام المعتادة، تمكنا من تأسيس وإنشاء هذا المرفق الرائع".

ويعمل مرفق "الطريق السهل" لتمكين المرضى من محاكاة الذهاب إلى السوبرماركت وحمل سلة تسوق صغيرة إلى جانب استخدام الأرصفة والمنحدرات. وتمكن واجهة جهاز بطاقات السحب الآلي من محاكاة عملية سحب النقد من

الماكينة، وهنالك مقهى صغير مفتوح خلال جلسات المرضى العملية حيث يُعطى المريض كوباً متكاملاً من القهوة أو الشاي لنرى كيف يمكنهم عبور تحديات التعامل مع مشروب ساخن وهم لا يزالون يعانون من أمور تتعلق بالحركة.

ومن جانبه يشرح الدكتور/ سلطان العبد الله، رئيس خدمات العلاج الوظائفي بمؤسسة حمد الطبية، فكرة التصميم الاستثنائية لمرفق "الطريق السهل " قائلاً: "لدينا مرضى يتعلمون كيفية السيطرة والتحكم في استخدام الأجهزة مثل: الكراسي المتحركة، المشايات، العصي أو العكاكيز، وذلك بهدف احساسهم بالثقة في القدرة على الاندماج في حياة المجتمع، وهم، غالباً، ما يكونون في حاجة لإعادة تعلم وممارسة مهام الحياة اليومية مثل شراء كوب من القهوة أو مواد من البقالة. وبمجرد تقييم المريض واتضح أنه أصبح جاهزاً ومستعداً لاستخدام مرافق مثل "الطريق السهل-Easy Street" سوف يتم اصطحابهم بطبيب اختصاصي علاج وظائفي مدرب ليقوم بتوجيههم وإرشادهم حول كيفية القيام ببعض التحركات المحددة بصورة آمنة".

_
_
  • الفجر

    03:55 ص
...