الجمعة 4 رمضان / 16 أبريل 2021
 / 
01:14 م بتوقيت الدوحة

«البلدية» تستعرض جهودها في استخدامات الطاقة النووية سلمياً

الدوحة - العرب

الخميس 28 يناير 2021

حققت وزارة البلدية والبيئة -ممثلة بإدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية- العديد من المشاريع والإنجازات الكبرى في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، الهادفة إلى نشر الوعي والتعريف بمستجدات التقدم التكنولوجي للاستخدامات السلمية للطاقة النووية حول العالم بالتنسيق مع الجهات الوطنية بالدولة.
وأثمرت هذه الجهود عن تعزيز الاستخدامات في المجال الصحي، حيث تم شراء معدات الطب النووي والتصوير التشخيصي الطبي، التي يتم استخدامها حالياً بالدولة.
كما تم إنجاز تقدم مشهود في مجال الاستخدام السليم للطاقة النووية بالتنسيق مع خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال تقديم الدعم للمختصين بالوزارة بمجال فيزياء الطب النووي وتوفير التدريب لهم، وتقديم الاستشارة بشأن الإجراءات الخاصة ببرنامج ضمان الجودة الكامل الخاص بالتصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني «التصوير المقطعي الحاسوبي»، واستعراض نطاق القدرات الخاصة بتصوير وتشخصي الهيكل العظمي والقلب.
كما جرى توفير برامج المنح الدراسية والزيارات العلمية التي تستهدف أساسيات مراقبة أجهزة السيكلوترون (التصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني) وتشغيلها وصيانتها، والوقاية من الإشعاعات، وإنتاج المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية اللازمة للتصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني، وعلى أداء ضمان الجودة مراقبة الجودة في مركز السيكلوترون والتصوير المقطعي بالانبعاث البوزيتروني. ويتُيح اليوم قسم الطب النووي، المطوَّر والمجهَّز بأحدث مركز للتصوير المقطعي، تشخيص مرضى السرطان وتحديد مراحل انتشار مرض السرطان بتكلفة منخفضة.
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد نشرت على موقعها الرسمي أبرز إنجازات الدولة في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وتشارك قطر في 31 مشروعاً إقليمياً، معظمها في مجالي الصحة والتغذية.
وشملت الإنجازات الرئيسية للوزارة، بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مجالات الطوارئ النووية والإشعاعية ومجال الأغذية والزراعة.
وقد جرى إنشاء المختبر الإشعاعي المركزي التابع لإدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية بوزارة البلدية والبيئة عام 2010 من خلال 3 مشاريع وطنية للتعاون التقني، شملت مراحل التأسيس والتطوير، تكفلت خلالها دولة قطر بتوفير المكون المحلي من مبان وكوادر بشرية، بينما وفرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكون التقني من أجهزة ومعدات وتدريب وخدمات الخبراء.
ويقوم المختبر الإشعاعي المركزي بعمل القياسات البيئية بجميع أنواعها لفحص مستويات الإشعاع وإعداد الدراسات البيئية البحثية اللازمة.
كما جرى إنشاء مختبر الأغذية المركزي في عام 2019، وحصل على شهادة اعتماد المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس ISO 17025 لاختبار ومعايرة المعدات من أجل قياس أشعة غاما.
وفي مجال الطوارئ الإشعاعية والنووية، قامت الدولة بتعزيز قدراتها الفنية عبر برامج التعاون التقني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإنشاء الشبكة الوطنية، لرصد مستويات الإشعاع في الجو والبحر والبر الموزعة على سواحل الدولة.
وفي مجال والأغذية والزراعة، تم العمل على تحسين الإنتاج الزراعي للمحاصيل الأكثر مقاومة للملوحة وتحسين أساليبها في إدارة المياه لري الأراضي بالمياه القليلة الملوحة المتجددة ومياه الصرف الصحي المعَالَجة فيما يخص محاصيل الأعلاف التي تنمو في المناطق المالحة.

_
_
  • العصر

    3:03 م
...