الإثنين 11 ذو القعدة / 21 يونيو 2021
 / 
01:36 ص بتوقيت الدوحة

يحتاجون للراحة!

علي حسين عبدالله

**لم يقدم العنابي المستوى المنتظر منه في تصفيات آسيا المزدوجة لا مع الهند الذي فزنا عليه بشق الأنفس بهدف وحيد ولا حتى مع الأشقاء العمانيين الذين هزمناهم بهدف وحيد أيضا ومن ركلة جزاء صحيحة مائة في المائة رغم ادعاء المدعين بانها ليست بركلة جزاء!! ولو لم نكن نلعب بفرصتي الفوز والتعادل لكنا قد زدنا معدل الأهداف لأننا سيطرنا على كامل الشوط الأول.
**وباتت المقارنة الصعبة هي المقياس ما بين ما قدمه العنابي في تصفيات مجموعته الأوروبية وما قدمه في الدوحة في تصفيات مجموعته الاسيوية رغم انهم نفس مجموعة اللاعبين وبنفس الفكر التدريبي للاسباني سانشيز الذي لا يحتاج لأن يثبت كفاءته وقدراته فهو بطل اسيا بجدارة وبدون خسارة او حتى تعادل.
**كل ما في الامر ان العنابي يلعب في التصفيات الاسيوية وهو متصدر ومتربع على القمة ويعلم بانه لن يتزحزح عنها ومع احترامي لفرق مجموعتنا فليس فيها من هو قادر على هزيمة منتخبنا الذي بدل جلده بالكامل في الشوط الثاني امام شقيقه العماني لانه يلعب بفرصتي الفوز او التعادل وليس بحاجة الى تسجيل عدد أكبر من الأهداف في مرمى الرشيدي بقدر حاجته في المحافظه على سلامة وراحة اللاعبين.
**نعم العنابي خاض لاعبوه موسما مرهقا ابعد مما نتصور فقد استكملنا منافسات الدوري قبل الماضي الذي فاز به الدحيل ثم تبعناه بالدوري الأخير الذي ظفر به السد وبينهم  بطولة كأس العالم للأندية وبطولتان لدوري الابطال يوجود 19 لاعبا دوليا يمثلون فقط السد والدحيل و4 بطولات محلية هي كأس الأمير وكأس قطر وكأس اوريدو وكأس الاتحاد وأيضا مشاركة العنابي في التصفيات الأوروبية!!
**منتخبنا لا يحتاج أكثر من الراحة حتى يستعيد تألقه الكبير فنحن نعرف مستواهم الفني ونعرف انسجامهم الجماعي ونعرف فكر المدرب وهو خبير بالكرة الخليجية والاسيوية ويعرف كيف يتعامل معهم بتوازن مثالي يضمن له تحقيق افضل النتائج ولذلك لن نقف كثيرا عند نتائجنا أمام الهند ثم عمان فهم لم يقدما ما يحفز العنابي على الأداء بشكل افضل ونعلم ان منتخب عمان الشقيق تأثر كثيرا بجائحة كورونا والكرة العمانية شبه متوقفة محليا.
*آخر نقطة..
كثر الحديث عن الحكم السريلانكي الذي أدار لقاء العنابي وشقيقه العماني وهنا لا ننكر الأخطاء التي وقع فيها الحكم وهي لا تعنينا بقدر ما تعني العمانيين لأنها بالفعل غيرت نتيجة المباراة لكن نرفض رفضا تاما كل الاسقاطات التي يقصد منها ان الحكم كان في جانب منتخب قطر لأننا لم نكن في يوم بحاجة لمساعدة الحكم وكما قلت لو كنا نحتاج الى اكثر من هدف لسجلنا في مرمى عمان والعنابي الذي لعب في غياب ثلاثة أساسيين وسحب المدرب منهم 5 لاعبين في الشوط الثاني أيضا وعندما أصيب بوعلام لعبنا بعشرة لاعبين وكلها دلالات ثقة على قوة منتخبنا لكن ضعف مستوى الحكم السريلانكي شأنه وشأن الاتحاد الآسيوي الذي منحه فرصة إدارة هذه المباراة.
 

اقرأ ايضا

صمت ميسي إبداع!!

30 نوفمبر 2020

حماية الرياضة

01 ديسمبر 2020

إنا بك مفجوعون

02 ديسمبر 2020

الهوية والشخصية

03 ديسمبر 2020

الثامنة مثيرة

08 ديسمبر 2020

الليلة الكبيرة

08 ديسمبر 2020