الإثنين 13 صفر / 20 سبتمبر 2021
 / 
11:37 م بتوقيت الدوحة

تغيُّر المفاهيم

آمنة ارحمة البوعينين

هل نحن في زمن أصبح الذهب فيه من أرخص أنواع المعادن، وأقله شراءً، حتى كاد أن يصبح بلا قيمة؟!، لا تستغرب فالقيم والمفاهيم تغيرت في زمن أصبحت فيه وسائل التواصل الاجتماعي مصدر كل معلومة والمشاهر أصحاب الرأي النافذ. فالعبرة في زمننا اليوم هي بعدد الأتباع لا بمدى حقيقة الرأي أو صدق الكلمة لهذا يتم تكريم هاوٍ في وسائل التواصل الاجتماعي لمجرد أن متابعيه يتجاوزون الملايين. وربما يكون هذا العمل الذي قدمه المشهور ليس بالقيمة النفعية الحقيقة التي ينتَفعُ بها حتى يستحق ما نال، بينما عندما يُقدم عالم أو مفكرعملًا ما بمنفعة ذات قيمة حقيقة لا يتم تقدير مجهوده أو إعطاؤه ما يستحق من التقدير؛ لتحفيزه على الإستمرار والعطاء، وأقصد هنا بالتقدير ليس في مادته بل هي تدل على التقدير والاحترام. 
قديماً كان للكُتَّاب والشعراء قدر بين الناس، يمتلكون قلوبهم قبل عقولهم بأعمالهم وكتاباتهم، ويحتفى بهم ويكرمون تقديراً لجهدهم وأعمالهم. وأكبر كارثة في عالم الثقافة هي عدم تقدير الأدباء والشعراء، وهذا بحد ذاته ناقوس خطرٍ يقرع وعينا؛ لأن الأدباء هم مصدر الثقافة والعلم ولولاهم لما ارتقينا بالإنسان.
مما يجعلنا نتساءل عن سبب اهتمام المجتمع بالمظاهر الخداعة والبهرجة الكاذبة والفقاعات المؤقتة، هل يعقل أن الطبيب الذي من بعد الله هو منقذ الأرواح، ومطبب الجروح، ومداوي المرضى، أن يتقاضى أجراً أقل بكثير مقارنةً بما يقدمه من عمل وجهد. بينما هناك شخص تافه، لا يمتلك فائدة ولا محتوى هادفا، يتقاضى أجراً يفوق التصورات.
في اليابان عامل النظافة يتقاضى ثمانية آلاف دولار في الشهر أي ما يعادل ثلاثين ألف ريال تقريباً، ولم يتقاض هذا الأجر إلا لإدراكهم بمدى أهمية هذه الوظيفة، وما يواجهه الموظف في طبيعة عمله، وما يبذله من جهد وعمل. ومنعت اليابان مناداته بعمال النظافة بل يطلق عليه مهندس الصحة والنظافة. 
من هذه المفارقات ليس الهدف منها التقليل من عمل أي شخص أو بيان من منهما الأفضل، بل إعطاء كل ذي حق حقه وتوضيح تغيُّر المفاهيم لدينا. اليوم كل شيء انقلب حاله، بات المعروف مستنكراً، والمستنكر معروفاً، تغيرت مفاهيم البعض من مفاهيم صحيحة إلى مفاهيم محرفة، لذا علينا مراجعة مفاهيمنا وتصحيح ما هو مغلوط منها وإعادتها إلى طريق الصواب.

اقرأ ايضا

صوتك ضميرك

05 سبتمبر 2021

استثمر شغفك

19 سبتمبر 2021