ضمن مشاريع تخرّج قسم الإعلام بكلية الآداب والعلوم

3 قطريات يضعن «دراسة تخطيطية» للمدينة الإعلامية

الدوحة - العرب

الجمعة، 15 مارس 2019 03:38 ص

قامت مجموعة من طالبات كلية الآداب والعلوم – قسم الإعلام بجامعة قطر، وهن وفاء التميمي وريسه المنصوري ومريم المرزوقي، بإعداد مشروع تخرجهن، وهو عبارة عن دراسة تخطيطية بها تصور للمدينة الإعلامية تحت اسم «كيو أم ستي»، وذلك تحت إشراف الدكتورة رنا حسين، مدرسة بقسم الإعلام بجامعة قطر.
من جهتها، قالت الطالبة وفاء التميمي إن مشروع المدينة الإعلامية حسب تصورهم كطلاب شمل عدة مقترحات، أولها أن المدينة ستقع في مدينة لوسيل. وستضم إنشاء عدة مراكز لاستقطاب الإعلام العالمي والشركات التكنولوجية والمؤسسات البحثية والتدريبية في المجال الإعلامي والإعلام الرقمي والتكنولوجي، وكذلك منح تراخيص البث التلفزيوني والإذاعي وتراخيص النشر والتوزيع للصحف والمجلات والكتب للشركات المرخصة، كلها مهام ستقع على عاتق المدينة الإعلامية المتكاملة، بالإضافة إلى استديوهات لإنتاج الأفلام والدراما التلفزيونية.
وأشارت إلى أن المشروع يتضمن حملة تستهدف جهات الدولة المعنية بتخطيط وإنشاء وإقامة مشروع المدينة الإعلامية، ابتداء بالمؤسسات الإعلامية والقطاعات الحكومية والخاصة وانتهاء بالمستثمرين والمنتجين.
وأوضحت الطالبة ريسه المنصوري أنه تم الاستعانة بأداتين من أدوات البحث العلمي، وهما الاستبيان والمقابلة، اللذان يستهدفان الإعلاميين والمؤسسات والمجتمع بهدف معرفة ما يحتاجه المجتمع القطري، وخصوصاً في ظل الحصار ووضع حلول ومقترحات.
وأضافت أن تصورهم عن المدينة الإعلامية سيشمل ضمها لوحدة التحكم الرئيسية للقمر الصناعي القطري «سهيل سات»، والعديد من استديوهات الإنتاج التلفزيوني والسينمائي، كما ستكون بها مقرات وفروع للمحطات التليفزيونية والإذاعية القطرية والعربية والأجنبية، بهدف إنتاج الأعمال الفنية القطرية والعربية.
وأكدت أن هذا التصور سيجعل عائداتها مضاعفة، مثل توفير فرص العمل والتي ستستوعب الكوادر الإعلامية القطرية الشابة من ناحية، وإتاحة الفرصة لها للالتقاء بالخبرات العالمية من ناحية أخرى.
وقالت الطالبة مريم المرزوقي إن المؤسسات القطرية تستعين بشركات أجنبية لإنجاز أعمالها في قطاع العلاقات العامة والإعلام، فعلى الرغم من مهنية القنوات العاملة في قطر، فإن عددها قليل مقارنة بعدد الشركات العاملة في الدوحة، الأمر الذي تحتاج معه قطر لهذا النوع من الاستثمار لتكون المدينة الإعلامية نواة جديدة بمشاركة قطرية وعالمية.
وشددت على ضرورة أن تكون المدينة الإعلامية متكاملة لتشمل جميع التخصصات وتستقطب الاستثمارات الخارجية وتعزز من الكفاءات المحلية التي ستعزز المؤسسات الإعلامية وشركات الإنتاج والدعاية والإعلان والمستثمرين، وتثقيف المجتمع بالتوجه إلى مجال الاعلام ليصبح المجتمع الإعلامي قادراً على صناعة المادة الإعلامية دون الاعتماد على وُسطاء آخرين، من خلال تسليط الضوء على مدينة إعلامية متكاملة، لتكون الوجهة الإعلامية الفريدة في دولة قطر.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

وزير الدولة للشؤون الخارجية يشارك في حفل تنصيب رئيس جمهورية جنوب إفريقيا

لجنة الخدمات والمرافق العامة تناقش إنشاء طرق ريفية لمناطق بيوت البر

أكاديمية قطر السدرة تخرج الدفعة الثانية من طلابها

سمو نائب الأمير يهنئ رئيس جنوب إفريقيا

رئيس مجلس الوزراء يهنئ رئيس جنوب إفريقيا

صاحب السمو يهنئ رئيس جنوب إفريقيا

10 شركات طيران من 9 دول تبدأ لأول مرة تسيير رحلات إلى إسطنبول

"الصحة" تُكثف الحملات التفتيشية على الجمعيات الإستهلاكية

سمو نائب الأمير يهنئ ملك الأردن

سمو نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين

الدوحة