برعاية وزير الثقافة والرياضة

«قطر الخيرية» تختتم فعاليات النسخة الثالثة من «كتّاب المستقبل»

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 19 مارس 2019 02:35 ص 59

برعاية وزير الثقافة والرياضة سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، اختتمت أمس فعاليات النسخة الثالثة من برنامج «كتاب المستقبل»، الذي تنظمه «قطر الخيرية» بالتعاون مع جهات أخرى، لاكتشاف المواهب الشبابية في مجال كتابة القصة القصيرة. وتم خلال الحفل الإعلان عن الفائزين في هذه النسخة وتكريم الجهات الشريكة والراعية، بحضور سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، والسيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لـ«قطر الخيرية»، وممثلي الجهات المشاركة والراعية للبرنامج، وعدد كبير من الطلاب المشاركين.
فاز في النسخة الثالثة من مسابقة برنامج «كتاب المستقبل» 18 طالباً وطالبة من بين 1697 مشاركاً ومشاركة، من 259 مدرسة من المدارس المستقلة والخاصة ومدارس الجاليات.
شهادات التكريم
وقام كل من سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، والدكتور إبراهيم النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، والسيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي
لـ «قطر الخيرية» بتوزيع شهادات التقدير والدروع على الفائزين والرعاة والشركاء والمدربين والمحكمين والمشرفين.
ووجه سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، شكره لـ «قطر الخيرية» على تنظيمها لهذا البرنامج وإتاحة الفرصة للطلاب لاستكشاف مواهبهم، مثمناً الدور الكبير الذي تقوم به منظمات المجتمع المدني في دعم ومساندة جهود الوزارات والمؤسسات الحكومية للنهوض بالقضايا الثقافية.
وقال: إن المشاركة الكبيرة من الطلاب والذين يفوق عددهم الـ 1600 طالب من 259 مدرسة، دليل على أن هناك اهتماماً كبيراً من قبل المدارس بتعزيز اللغة العربية ونشرها ما بين الطلاب وإتاحة الفرصة لهم للإبداع في الكتابة، متمنياً مزيداً من النجاح للمسابقة التي تساهم بشكل كبير في رفد الساحة الثقافية بكتاب واعدين يقودون زمام القصة والرواية العربية في قطر والعالم العربي مستقبلاً.
صدى إيجابي
بدوره أعرب السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لـ «قطر الخيرية» في كلمته في الحفل، عن سعادته بما حققه برنامج كتاب المستقبل من صدى إيجابي على مستوى رعاية المواهب الكتابية للأجيال الصاعدة في دولة قطر وقفزات تطويرية أنجزها على المستويين الكمي والنوعي، واتساع في شراكاته مع الجهات ذات العلاقة، تركت آثاراً طيبة على أبنائنا الطلاب في الجانبين الثقافي والتربوي.
وقال: إن «كتاب المستقبل» بعد ثلاث سنوات من إطلاقه قد رسخ اسمه كبرنامج وطني رائد بامتياز، وعلامة مميزة لرعاية المواهب الإبداعية الواعدة في مجال الكتابة، ونشر المحتوى الإنساني الهادف في المكتبات العربية، بعد أن أصبح متاحاً لكل طلبة المدارس في قطر المشاركة فيه، بكل أنواعها ومراحلها التعليمية ، ونظراً لأنّه ينفذ بشراكة وثيقة ومتواصلة مع الجهات الحكومية المرتبطة بطبيعة اهتمامه والمستفيدين منه، موجهاً شكره الخاص لسعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة لتشريفه هذا الحفل ورعايته.
وهنأ الكواري الطلبة الفائزين في هذه النسخة، متطلعاً إلى أن يرفدوا الساحة الثقافية في قطر بكتاب واعدين، ويساهموا بأقلامهم في خدمة دولتهم وقضايا أمتهم، كما توجه بوافر الامتنان لراعي البرنامج والشركاء وكل من ساهم في هذا البرنامج من مشرفين ومدربين ومحكّمين ومعلمين وغيرهم.
من جهتها، قالت الأستاذة عائشة الخيارين مديرة مدرسة الأندلس الابتدائية للبنات في كلمتها التي ألقتها نيابة عن المدارس المشاركة: إن برنامج كتاب المستقبل ساهم بشكل كبير في تطوير الأنشطة الصفية والأنشطة غير الصفية بين مهارة القراءة والكتابة والإبداع والتأليف لدى الأطفال منذ الصغر للحفاظ على لغتنا العربية السامية وجعلها اللغة الأولى بين دول العالم كافة، حيث استطاع الطلاب والطالبات من خلال البرنامج التنوع في الإبداع والتأليف.
وأكدت أن برنامج كتاب المستقبل نجح في أن يضع الطلاب المشاركين على طريق الابتكار والتأليف باللغة العربية، لافتة إلى أن العدد الذي شهده البرنامج من المشاركين أكبر دليل على ذلك.
مسيرة 3 أعوام
بدورهم عبر الفائزون في المسابقة عن سعادتهم البالغة بالفوز والمشاركة في هذا البرنامج، وقالوا: إن برنامج «كتاب المستقبل» ساهم بشكل كبير في صقل موهبتهم في الكتابة وقدموا شكرهم وتقديرهم لـ «قطر الخيرية» على هذا البرنامج ولكل الجهات المشاركة.
وتضمن برنامج الحفل عرضاً تقديمياً حول مسيرة البرنامج خلال ثلاث سنوات، ولقاء مع الطالبة موزة الهاجري الفائزة في النسخة الثانية من البرنامج تحدثت عن مشاركتها في مسابقة كتاب المستقبل ومدى أهمية البرنامج في إعداد كوادر شابة في المجال الثقافي، كما ألقى الطالب عبد الله الكعبي الفائز قصيد عن أهمية القراءة كأحد مصادر المعرفة.
يجدر الإشارة إلى أنه على مدار ثلاث سنوات، تضاعف أعداد المشاركين في البرنامج بشكل ملحوظ، حيث شارك في النسخة الأولى 137 طالبة من 32 مدرسة. ومع اتساع نطاق النسخة الثانية التي شملت مدارس البنين من المرحلتين الإعدادية والثانوية، بلغ عدد المشاركين 375 طالباً وطالبة من 55 مدرسة. بينما حقق في نسخته الثالثة نقلة نوعية في ظل استيعاب المرحلة الابتدائية ليصل عدد المشاركين إلى 1697 طالباً وطالبة من 259 مدرسة.
واعتباراً من عام 2018 شهد برنامج «كتّاب المستقبل» نقلة مهمة محققاً أولى خطوات حلمه الجميل في الانتقال من المحلية إلى العالمية متمثلا بتدشين ترجمة قصص النسخة الأولى للبرنامج إلى اللغة الروسية، في إطار العام الثقافي قطر ـ روسيا 2018، ثم حضورها في معرض موسكو الدولي للكتاب.
وفي النسخة الثالثة واصل البرنامج مسيرته ليتربع « كتاب المستقبل» على قمة الفوز حاصداً جائزة أفضل مبادرة وطنية في قطر ضمن جوائز المسؤولية المجتمعية لدار الشرق. تقديراً لحصاد إنجازاته الكبيرة والمتواصلة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

الانتهاء من إنشاء خزاني وقود لمحطة كهرباء غزة خلال شهرين بتمويل قطري

خطة لخصخصة بورصة قطر ومبادرات جديدة لتشجيع الاكتتابات

قطر تدين بشدة تفجيرات سريلانكا

ليبيا.. إعادة فتح مطار معيتيقة بطرابلس بعد إغلاقه لساعات‎

ارتفاع عدد ضحايا الهجمات في سريلانكا إلى 138 قتيلا

مستشار الأمين العام للأمم المتحدة: قطر من أبرز الداعمين لمختلف مؤسسات الأمم المتحدة

سمو الأمير يتوجه إلى رواندا

شهب القيثاريات تسطع في سماء قطر مساء الإثنين

رئيس مجلس الوزراء يستقبل الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية

السودان.. اعتقالات تطال قيادات نافذة بحزب البشير

الدوحة