نظّمتا ندوة بجامعة قطر بعنوان «الحق في الانتخاب والترشح»

«الداخلية» و«حقوق الإنسان» للمواطنين: المشاركة في انتخابات «البلدي» تعمّق السلوك الديمقراطي

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 19 مارس 2019 02:37 ص

نظمت جامعة قطر أمس بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ووزارة الداخلية؛ ندوة بعنوان «الحق في الانتخاب والترشح» بمناسبة الدورة السادسة لانتخابات المجلس البلدي المركزي لعام 2019. حضر الندوة عدد من المهتمين من منتسبي الجامعة وممثلي وسائل الإعلام.
قال الدكتور عمر بن محمد الأنصاري نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية: «تتميز المجتمعات وتزدهر بمشاركة جميع مواطنيها في كل جوانب التنمية التي تسعى لتحقيقها، وتعزز قيم المشاركة والحق بممارسة كل حقوقهم، ومن أهمها الحق في الحياة السياسية بالانتخاب والترشح دون تمييز، كما نصت عليه المواثيق الدولية، الذي هو حجر زاوية في تحقيق التنمية المستدامة».
وأكد أن قطر تعيش هذه الممارسة الديمقراطية من خلال العملية الانتخابية بالمشاركة في الترشح والتصويت في انتخابات المجلس البلدي المركزي منذ دورته الأولى وحتى الآن.
ودعا جميع منتسبي المجتمع الجامعي من المواطنين بجامعة قطر للمشاركة بفعالية في هذه الانتخابات حتى يظهر الرقي الحضاري للأفراد في المجتمع.
وأكد الدكتور محمد بن سيف الكواري عضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، أن المشاركة في العملية الانتخابية واجب وطني، داعياً كل أفراد الشعب القطري إلى المشاركة فيها والإدلاء بأصواتهم لتعميق السلوك الديمقراطي بين أفراد المجتمع كافة، بما يقود دولة قطر إلى مزيد من الرقي الديمقراطي والازدهار السياسي.
وأوضح الكواري أن من طبيعة أي انتخابات أنها تقود للتعرف على السياق المجتمعي التي تتم فيه العمليات الانتخابية بأبعادها المختلفة؛ كون هذا السياق يحتل أهمية خاصة في فهم طبيعة المشاركة في العمليات الانتخابية وتطورها والنتائج التي تفرزها.
وكشف الكواري عن إعداد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان خطة تفصيلية لمراقبة انتخابات المجلس البلدي المركزي السادسة وفق البرنامج المعتمد من وزارة الداخلية، بالإضافة إلى وضع خطة توعوية حول المشاركة في الانتخابات حق وواجب، وإجراءات عملية لتنفيذ الخطة المذكورة بما يتوافق مع التشريعات والقوانين الوطنية المعتمدة والمواثيق واتفاقيات حقوق الإنسان الوطنية والإقليمية والدولية.
وقال الكواري: «إذا كان هناك شخص معاق إعاقة حركية أراد أن يمارس حقه في الانتخاب في أحد لجان الانتخاب المعتمدة، ولم يستطع ذلك بسبب عدم وجود منحدر للسير عليه بواسطة الكرسي المتحرك؛ فهذا الموقف يدخل في اختصاص فريق المراقبة (لجنة الزيارات والرصد باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان) من حيث إنه لم تتوفر تجهيزات لتسهيل تصويت الأشخاص ذوي الإعاقة، وبالتالي فإن هناك انتهاكاً لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وفق المواثيق الدولية لحقوق الإنسان».
من جانبه، قال الملازم أول صالح جاسم المحمدي عضو اللجنة القانونية لانتخابات المجلس البلدي: «إن المشرع القطري أسند في المرسوم رقم (17) لسنة 1998 مهمة تنظيم انتخابات أعضاء المجلس البلدي المركزي إلى وزارة الداخلية»، لافتاً إلى الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها انتخابات المجلس البلدي نظراً للدور الكبير الذي يقوم به، وهو مراقبة تنفيذ القوانين والقرارات والأنظمة المتعلقة بصلاحيات واختصاصات الوزارة والمجلس، بما في ذلك القوانين والأنظمة المتعلقة بتنظيم المباني وتخطيط الأراضي والطرق والمحال التجارية والصناعية والعامة وغيرها».

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

الكيان المحتل يكافئ ترامب بإنشاء مستوطنة باسمه في الجولان

قطر تدين تفجيرات بالصومال وكينيا

المغامر القطري علي الكواري يتحدث عن أسفاره حول العالم في مكتبة قطر الوطنية

أردوغان يتعهد بحماية سفن بلاده في شرق المتوسط

"ويِش" يدعم قادة التمريض الشباب في جمعية الصحة العالمية بجنيف

محكمة قطر الدولية تعزز قطاع التحكيم في قطر بشراكة دولية جديدة

رئيس الوزراء يستقبل السفير الصيني

رئيس الوزراء يستقبل السفير العراقي لدى الدولة

حمد الطبية تنتهي من مشروع توسعة مركز الجراحة المتكاملة

قطر الخيرية تفتتح مدرسة ابتدائية في الصومال

الدوحة