استقطبت المهتمين من مختلف الأعمار

المركز الإعلامي للشباب يواصل فعاليات برنامج «دروب إعلامية»

الدوحة - العرب

السبت، 13 يوليه 2019 02:58 ص

يواصل المركز الإعلامي للشباب، التابع لوزارة الثقافة والرياضة، تقديم فعالياته النوعية، ضمن برنامج «دروب إعلامية»، الذي أطلقه المركز مطلع الشهر الحالي، والذي يستمر حتى 27 يوليو الحالي في مقر المركز. ويهدف البرنامج إلى إنشاء جيل واعٍ ومطّلع على عالم التواصل الاجتماعي، واستخدام تلك الوسائل بطرق محترفة لتمثيل بلاده أفضل تمثيل، وعدم رد الإساءة بالإساءة، كما يساعد البرنامج الشباب على التأكد من مصادر الأخبار، وعدم الانسياق وراء الأخبار الزائفة، وتمكينهم من إنشاء حسابات موثوقة تخدم المجتمع القطري، وتحافظ على تماسكه.
حيث ناقش المحور الثالث من برنامج «دروب إعلامية»، والذي قدمه الأستاذ هاشم السادة المراسل الصحفي، والمذيع بقنوات «بي إن سبورت» الرياضية، (الظهور الإعلامي - الميداني)، حيث شهد النقاش تفاعلاً كبيراً بين المحاضر والحضور.

محاور متنوعة
وفي هذا الإطار، أكدت الأستاذة مريم الشيخ، رئيس وحدة الأنشطة والفعاليات في المركز الإعلامي للشباب، أن البرنامج بمحاوره المختلفة يوافق خطوط المركز الرئيسية والتي تقوم على تأهيل وتطوير النشء من حيث المدربين المحترفين والإعلاميين الممارسين، وإبراز المواهب القطرية والمقيمة على هذه الأرض الطيبة، من خلال دعمهم لعمل برامج على «اليوتيوب»، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى التدريب على برامج المونتاج، وإعداد المحتوى، كما يسعى المركز إلى خلق الشراكات الداخلية والخارجية، مثل المركز الدولي للصحافة التابع لـ «فيس بوك» مؤسسة «فيس بوك» والتطبيقات التابعة لها كـ «واتس آب» و «إنستجرام» وأيضا «تويتر» و»سناب تشات»، للاستفادة من خبراتهم ومشاركتهم في الفعاليات المحلية لدعم وتأهيل أبناء قطر في هذا المجال، وأخيراً مع «جوجل»، والاستفادة من برامجهم التعليمية وتطبيقها في قطر، بما يتناسب والعادات والتقاليد والقيم والدين.
وأضافت الأستاذة مريم الشيخ أن المركز يمتلك خطاً أكاديمياً، من خلال السعي لبناء شراكة مع المؤسسات الدولية والمحلية كمعهد الجزيرة، وذلك لعمل حقيبة تعليمية لمجموعة من الدورات والورش التي تؤهل المنتسب للحصول على دبلوم معتمد في الإعلام الجديد.
تأهيل احترافي
في حين قال الأستاذ هاشم السادة، مراسل صحافي، ومذيع في قنوات «بي إن سبورت» والذي يمتلك خلفية احترافية نوعية متفوقة، نظراً لتغطيته العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية العالمية: نتواجد هنا اليوم لتقديم دورة متخصصة لتعليم أبنائنا كيف يصبحون مراسلين، وكيفية الحصول على الأخبار من الميدان، بالإضافة إلى مشاركتهم التجارب المتنوعة في مجال الظهور الإعلامي- الميداني، والتنويه بفضل قنوات «بي إن سبورت» الرياضية، لما وصلت إليه من مستوى احترافي، فقد سعت إلى تطوير مهاراتنا الإعلامية، وأصبحنا محترفين في هذا المجال الحيوي، ومن خلال تلك الدورات نأمل أن نرفد القطاع الإعلامي بالمزيد من المراسلين والإعلاميين القطريين الشباب».

وأضاف الأستاذ السادة: «نتمنى أن نكون وُفقنا في توصيل المعلومة للحضور على اختلاف شرائحهم العمرية، مع التأكيد على أهمية دعم مواهب الأطفال في مراحل مبكرة ليكونوا إعلاميي الغد، فحضورهم مصدر تفاؤل بالنسبة لنا، ونعمل على توصيل المعلومات بالطريقة التي يفضلونها»، كما تمنى الأستاذ هاشم السادة أن يرى هؤلاء الأطفال مراسلين كباراً بحجم الإنجازات الكبيرة التي تشهدها دولة قطر، على مختلف الأصعدة، وبشكل خاص، الرياضية منها.
وحول العلاقة مع المركز الإعلامي للشباب، أشار السادة إلى أن المشاركة الأولى جاءت في إطار تلبيته للدعوة التي تلقاها من المركز، معرباً على سعادته، قائلًا «أتشرف بأن أكون جزءاً من هذا البرنامج، وأتمنى تقديم إضافة جديدة لهذا الجيل»، كما توجه بتوصية لزملائه من الإعلاميين، وحثهم على المشاركة في مثل هذه الأنشطة، والتي سيكون لها دور كبير وفعال في المجتمع، فأي إعلامي أو صحافي لا بد أن تكون لديه رسالة مجتمعية، ولا بد من أن يكون له دور فاعل في خدمة مجتمعاتهم وتطورها، والوصول بقطر نحو مزيد من الرفعة، وختم حديثه بالإشادة بدور هذا النوع من المراكز، كالمركز الإعلامي للشباب، والتي تشكل صلة وصل بين الجمهور والإعلاميين.
اكتساب المعلومات
من جانبها، أكدت آية عمر العزب خريجة كلية الإعلام (إذاعة وتلفزيون) بجامعة قطر وهي مشاركة للمرة الأولى في أنشطة المركز الإعلامي للشباب أنها استفادت بشكل كبير من الدورة بمختلف محاورها، وخصوصاً المحور الثاني، والذي يتناول التدريب على الإلقاء، وتلك من الدورات التي تمنت أن تخوضها في السابق، حيث اكتسبت من خلالها الكثير من المعلومات القيمة في مجال الإلقاء، موضحة أن تلك البرامج التدريبية تساهم بشكل كبير في تنمية معارفها الأكاديمية، ورفدها بخبرات عملية واحترافية، مشيرة إلى أن المحاضرات القادمة ستتضمن العديد من المحاور المهمة، ومنها الظهور الإعلامي، وهي من الدورات المهمة بالنسبة لها، لأنها تلقي الضوء على كيفية الظهور أمام الكاميرا، وعامل الثقة بالنفس، وطريقة التحدث، والذي من شأنه أن يعزز من قيمة تلك الدورات.
وفي ختام حديثها، تمنت آية عمر العزب أن يقوم المركز بتنظيم برامج وورش تدريبية حول الإعلام الإلكتروني و»الديجيتال ماركتينج» قائلة: إننا كخرجين جدد بحاجة إلى هذا النوع من الدورات، كما أن تلك الدورات مطلوبة في سوق العمل.
محاضرين أكفاء
في حين، أوضحت مريم الشرشني، طالبة إعلام قسم «علاقات عامة في جامعة قطر»، أنه وباعتبارها طالبة في كلية الإعلام، يساهم برنامج «دروب إعلامية» الذي يقدمه المركز الإعلامي للشباب بجعلنا ندخل في مجال العمل الميداني، وهذا يعد إيجابياً للارتقاء بإمكاناتنا، كما أن اختيار المحاضرين من أصحاب الخبرات المتقدمة والكفاءة شكل لنا فرصة قيمة للاستفادة من مختلف محاور البرنامج، الأمر الذي يجعلها في تواصل مستمر مع المركز الإعلامي للشباب، حيث تعد تلك المشاركة الثانية لها مع المركز.
كما أوضحت الطالبة مريم خليفة الأحمد، وهي طالبة في المرحلة الابتدائية، ناجحة إلى الصف السادس الابتدائي، أن مشاركتها في البرامج التي يقدمها المركز الإعلامي للشباب لكونها مدخلاً نحو عالم الإعلام، وتطوير قدراتها لما لها من تجارب في مجال الظهور في الصحف والإعلام، حيث يتم اختيارها في بعض الأحيان لإجراء اللقاءات التلفزيونية خلال المناسبات المتنوعة في المدرسة، وكذلك في الصحف، كما عبرت عن حبها للإعلام، الأمر الذي دفعها إلى الالتحاق بالورش والدورات التدريبية للتعلم والتعرف أكثر على هذا المجال، وتمنت أن تصبح إعلامية في المستقبل.
خبرات نوعية
وأكدت سارة فهد العلي، الطالبة في الصف الحادي عشر الثانوي، أنها من المتابعات لأنشطة ودورات المركز على الإنستجرام، ولها مشاركات كثيرة مع برامج المركز الإعلامي للشباب، والتي أكسبتها خبرات نوعية في مجال العمل الإعلامي، ومنذ الإعلان عن برنامج «دروب إعلامية» سارعت فوراً إلى التسجيل لمعرفتها المسبقة بالقيمة المعرفية والأكاديمية التي يمكن اكتسابها على أيدي محاضرين من أصحاب الكفاءة والخبرات العالية في مجال العمل الإعلامي.
وأضافت الطالبة سارة أنها تمتلك تجربة صحافية من خلال وكالة الأنباء القطرية، والالتحاق بمثل هذه الدورات من شأنه أن يطور مهاراتها، حيث إنها عملت في الصحافة، وترغب بتوسعة خبراتها، لتشمل إعداد المحتوى، والتوسع نحو آفاق جديدة في مجال الإذاعة والتلفزيون.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اختفاء غامض لناقلة نفط بمضيق هرمز والإمارات تنفي ملكيتها

رسالة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لوزير خارجية جورجيا

مؤسسة الدوحة للأفلام تنظم "ورشة كتابة السيناريو للمبتدئين"

قائد القوات البحرية الأميرية يلتقي نظيره الروسي

أدنى درجة حرارة متوقعة في الدوحة الليلة

جامعة حمد بن خليفة تفتح باب التسجيل في مؤتمر فقهاء القانون البيئي 2019 بالمغرب

"حمد الطبية" تحصل على جائزة مايكروسوفت للتحول الرقمي

المؤشر العام لبورصة قطر يغلق على ارتفاع بنسبة 0.05 %

تنديد فلسطيني بحادث استشهاد المعتقل "طقاطقة"

"إيفرتون" الإنجليزي يتعاقد مع لاعب الوسط الدولي فابيان ديلف

الدوحة