بتكلفة 19 مليون ريال

جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تستعد لإنشاء 3 مراكز لغسيل الكلى بالمغرب

الدوحة - العرب

الأحد، 23 فبراير 2020 03:47 ص

وقّعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مذكرة تفاهم مع جهة مراكش-آسفي، بالمملكة المغربية، بهدف إنشاء عدد من مراكز غسيل الكلى في جهة مراكش - آسفي بكل من آيت أورير بإقليم الحوز، واليوسفية، وقلعة السراغنة. وقّع المذكرة عن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية السيد سعيد مذكر الهاجري، عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للمؤسسة، فيما وقّعها نيابة عن جهة مراكش- آسفي النائب الأول لرئيس الجهة السيد سمير كودار، بحضور ممثل المؤسسة التي سوف تقوم بتنفيذ المشروعات الطبية.
قال السيد سعيد مذكر الهاجري في كلمة بهذه المناسبة: إن توقيع مذكرة التفاهم مع جهة مراكش- آسفي يأتي من منطلق حرص المؤسسة على تقديم خدمات صحية لمرضى الكلى للتخفيف عنهم من معاناة المرض، كما أن التوقيع على المذكرة يجئ تعزيزاً للأخوة بين الشعبين الشقيقين القطري والمغربي، وتوطيد أواصر التعاون لتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في المجال الصحي في مراكش.
المراكز بمواصفات عالية
وأوضح الهاجري أنه بموجب مذكرة التفاهم ستقوم المؤسسة ببناء ثلاثة مراكز غسيل كلى، طبقاً للمواصفات الفنية المقدمة من وزارة الصحة المغربية بتكلفة قرابة 19 مليون ريال (4.5 مليون يورو)، مشيراً إلى اهتمام المؤسسة بالمشروعات الصحية، بما فيها إنشاء المستشفيات، والمراكز الصحية المختلفة، وخاصة مراكز غسيل الكلى، لتلبية احتياجات مرضى الكلى، والعمل على تعزيز الجانب الصحي في المنطقة.
ولفت الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم إلى أن مذكرة التفاهم الرامية لإنشاء مراكز غسيل الكلى المشار إليها تمثل أحد أهم المشاريع التنموية الصحية التي تحرص المؤسسة على تنفيذها لمساعدة المرضى تجسيداً لشعار المؤسسة «صحة وتعليم لحياة أفضل»، وقال: إن المؤسسة ستلتزم بتوفير جميع التجهيزات الطبية والفنية اللازمة لانطلاق عملها، لتقديم أفضل الخدمات الصحية لمرضى الكلى.
دعم مهم للقطاع الطبي
من جهته، أعرب السيد سمير كودار، النائب الأول لرئيس الجهة، عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم، مشيداً باهتمام مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية بالمشروعات الحيوية والتنموية عامة، مع التركيز على المشاريع الصحية في المغرب.
وأكد كودار أن هذه المشروعات الصحية تأتي في إطار تنفيذ مذكرة التفاهم التي تم توقيعها سنة 2016، والتي أعلن انطلاقتها الفعلية في مايو 2017 بمجلس الجهة، بحضور الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وتشمل الاتفاقية إنشاء مراكز غسيل الكلى في منطقة مراكش - آسفي.
وأوضح المسؤول المغربي أنه تم الاتفاق على جميع الترتيبات الخاصة بتنفيذ المشروع في المناطق الثلاث بجهة مراكش-آسفي، ويتضمن المشروع تغطية الاحتياجات الصحية في مجال غسيل الكلى في مناطق آيت أورير بإقليم الحوز، واليوسفية وقلعة السراغنة التي تعتبر أكثر المناطق احتياجاً لهذه الخدمات الصحية. ووصف الاتفاق بأنه مكسب أساسي لدعم القطاع الصحي في هذا الإقليم، إذ سيساهم في الحد من معاناة العشرات من مرضى القصور الكلوي الذين يترددون على مركز اليوسفية، أو مركز الزمامرة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

فيديو.. حملة لتطهير وتعقيم المنطقة الصناعية

تحذير جديد من الداخلية حول التجمعات في الأماكن العامة

وزارة الصحة تعلن عن إصابات جديدة بكورونا

تخصيص مستشفى "حزم مبيريك" كمرفق لعلاج مرضى كورونا في قطر

فيديو.. لاعبو الوكرة يشاركون في حملة تطوعية لمكافحة كورونا

توتنهام يعرض المساهمة بملعبه في الحملة ضد كورونا

"كهرماء" تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في إقبال المشتركين على خدماتها الذكية

سمو الأمير يجري اتصالاً بالرئيس الإندونيسي

فيديو.. قطر الخيرية توزع 900 حقيبة صحية على العمال في لوسيل

الأرصاد الجوية تحذر من رياح قوية وأمواج عالية في البحر

الدوحة