هذه الشركات العالمية ستواصل العمل من المنزل للأبد

العرب- متابعات

الإثنين، 03 أغسطس 2020 03:50 م

أعلنت بعض الشركات عن قرارها باستمرار عمل موظفيها من المنزل حتى العام 2021 على الأقل، بينما أعلنت أخرى أنها لن تعود إلى العمل من المكاتب على الإطلاق.

شركة تويتر مثلاً، أعلنت في منتصف مايو أن بعض موظفيها يمكنهم العمل من المنزل بشكل دائم. كما أعلنت غوغل الأسبوع الماضي أن موظفيها سيعملون من المنزل حتى العام 2021.

وقال سوندار بيشاي، الرئيس التنفيذي لشركة غوغل في مذكرة للموظفين، حصلت CNN على نسخة منها: "آمل أن يوفر هذا المرونة التي تحتاجونها لتحقيق التوازن بين العمل ورعاية أنفسكم وأحبائكم على مدى الأشهر الـ12 المقبلة".

وتأتي هذه القرارات في وقت تستمر فيه المخاوف من رعاية الأطفال والتعليم والسلامة بالنمو، إذ مع إغلاق المدارس ومراكز رعاية الأطفال والحضانات، تضررت النساء بشكل أكبر من الركود الوبائي، وفقاً لصندوق النقد الدولي، ما دفع بعض الشركات لتغيير أسلوب عملها لمواجهة ذلك.

ما نعرفه اليوم هو أن المكاتب لن تبدو على حالها بالنسبة للموظفين الذين يعملون حالياً من المنزل ويخططون للعودة إلى مقرات العمل في العام 2021.

تعرفوا إلى الشركات التي أعلنت أن موظفيها لن يعودوا إلى مقرات العمل حتى العام 2021 على الأقل:

غوغل
مجموعة يونيفرسال الموسيقية
مجموعة وارنر الموسيقية
سوني للترفيه الموسيقي
شركة أمازون
فياكوم
سكوتيابنك
بنك اسكتلندا الملكي
غروب ناين للإعلام
إنديد

تعرفوا إلى الشركات التي أعلنت أن موظفيها ليس عليهم العودة إلى مقرات العمل على الإطلاق:

فيسبوك
تويتر
سكوير
سلاك
شوبيفاي
زيلو



أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.

مواجهة سعودية خالصة على أرض قطر في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا غدا

لبنان يسجل أعلى حصيلة يومية لإصابات «كورونا» منذ ظهور الفيروس

لاعب إسرائيلي في طريقة للانضمام لأحد الأندية الإماراتية لكرة القدم

ناصر العطية ينجو من حادث خطير.. ويعلن انسحابه من الجولة الثانية لبطولة إسبانيا للراليات (فيديو)

إصابة لاعبين من الشرطة العراقي بفيروس كورونا وبقائهما في الدوحة

المري يدعو إلى إعادة النظر في الحوكمة وكيفية بناء مجتمعات أكثر تشاركية وشمولية

السد في مواجهة حاسمة ومصيرية أمام بيرسبوليس الإيراني غدا

مقتل صيادين فلسطينيين وإصابة ثالث برصاص الجيش المصري

رئيس الوزراء السوداني يوضح موقف بلاده من التطبيع

صحيفة عبرية: موشيه دايان سرق آثارا مصرية خلال الاحتلال الإسرائيلي لسيناء

الدوحة